تعرف على الليلة التي بكى فيها أردوغان؟

نشر بتاريخ : 7 يوليو 2018

تعرف على الليلة التي بكى فيها أردوغان؟

يني يمن

نقلت صحيفة "يني عقد" التركية عن رئيس الوزراء، بن علي يلدريم، لقاءً صحفياً مع وكالة الأناضول، تحدث فيها عن الليلة التي بكي فيها الرئيس أردوغان، والأسباب التي أدت إلى ذلك.

وفي جوابه على سؤال حول طبيعة العمل مع الرئيس أجاب يلدريم قائلاً: "العمل مع الرئيس ممتع، فأنا أعمل معه منذ 1978، فقد عملنا سوياً في البلدية. ولكن الرئيس لا يحب الراحة، ولا يحب من يريد أن يرتاح، وحتى الناس الذين من حوله لا يترك لهم مجالاً للراحة. فمن لم يتعود على ذلك سيصعب عليه تحمل هذه الرحلة."

وأضاف: "في ليلة الانتخابات الرئاسية (24 يونيو الماضي)، وبسبب إزدحام التجمعات في شوارع اسطنبول، تعرض طفل لحادثة سير، أدى إلى إصابة في قدمه، فتلك الحادثة أثرت على الرئيس بشكل كبير. فعندما كنا نتحدث عبر الهاتف، بكى الرئيس لسماع ذلك. وصرف كل اهتمامك لتلك الحادثة، وذهبت عنه حماسة الفوز في الانتخابات، حتى أنه كان يفكر ألا يأتي (لإلقاء خطاب النصر)، ولكن بعد عودة الأمور لطبيعتها أتى."

وفي تلك الليلة، ألقى الرئيس أردوغان خطاباً أمام الآلاف من أنصاره، في اسطنبول، معتبراً "الانتخابات نصراً عظيماً للديمقراطية."