"الصحفيين اليمنيين" تطالب بالتحقيق في اغتيال القعيطي بعدن

يني يمن – متابعات

نشر بتاريخ : 2 يونيو 2020

طالبت نقابة الصحفيين اليمنيين، الثلاثاء، السلطات الأمنية بمدينة عدن بسرعة التحقيق وكشف منفذي عملية اغتيال مصور صحفي.

واغتال مسلحون مجهولون، المصور الصحفي نبيل القعيطي، في وقت سابق الثلاثاء، أثناء تواجده أمام منزله بمديرية دار سعد، شمالي عدن.

وقدمت النقابة، في بيان نشرته على صفحتها بـ "فيسبوك"، التعازي والمواساة لأسرة القعيطي (34 عاما) الذي يعمل لصالح وكالة أنباء فرنسية وعدد من وسائل الإعلام.

وأدانت النقابة عملية الاغتيال التي وصفتها بـ"الفاجعة الأليمة"، مطالبة السلطات الأمنية في عدن بسرعة التحقيق وكشف الجناة وإحالتهم للجهات القضائية لينالوا جزاءهم الرادع.

وأشارت إلى أن "القعيطي" يعد من المصورين النشطين الذين شاركوا في تغطية الأحداث التي شهدتها عدن والمحافظات المجاورة.

وبدأ القعيطي عمله الصحفي في عام 2007م، حيث كان ينشر في صحيفة الأيام، وثم بدأ النشر في قناة يوتيوبية، وبعد ذلك عمل متعاقدا مع وكالة فرنس برس التي كرمته في 2015م نتيجة تأهله إلى المرحلة النهائية في الجائزة العالمية روري بيك، وهي جائزة عينية نتيجة ترشح فيلمه "معركة عدن" الى المرحلة النهائية في جائزة روري بيك لأفضل مصوري الفيديو في العالم.

والقعيطي من مواليد 1986 مدينة عدن مديرية دار سعد متزوج وأب لثلاثة اطفال ساره(7) ريتاج (6) زايد (2).