البنك المركزي في تعز يحذر من كارثة محتملة بعد عجزه عن دفع رواتب الموظفين

يني يمن - تعز

نشر بتاريخ : 21 مايو 2020

البنك المركزي في تعز يحذر من كارثة محتملة بعد عجزه عن دفع رواتب الموظفين

حذر البنك المركزي بمدينة تعز، من كارثة محتملة، بسبب عجزه عن دفع رواتب الموظفين؛ نظراً لعدم توفر السيولة النقدية في خزينة البنك.

وقال مدير فرع البنك المركزي بتعز “معاذ البركاني” في تصريح لقناة بلقيس أن السبب ذلك يعود لانعدام السيولة بسبب الأحداث التي تشهدها العاصمة المؤقتة عدن، إضافة لضعف إيرادات المحافظة.

وأضاف البركاني أن البنك لم يستطع دفع رواتب الموظفين لشهر إبريل، وقد يتكرر ذلك في شهر مايو أيضاً، مشيراً إلى أن الإيرادات المالية الخاصة بالمحافظة لا تغطي مصروفاتها البالغة 9 مليارات ريال شهرياً.

وحذر من تدهور الوضع المعيشي في المحافظة، وتفاقم معاناة السكان، وارتفاع القيمة الشرائية؛ نتيجة الأزمة المالية التي يشهدها البنك.

وتعاني مدينة تعز من انهيار كبير في الأوضاع الاقتصادية والصحية، بسبب الحرب المستمرة منذ خمس سنوات، فضلا عن الحصار الذي تفرضه المليشيات الانقلابية على المدينة.