وزير الإعلام : الإمارات جلبت بمواقفها لنفسها الخزي والعار والتاريخ لن يرحم أحد

يني يمن - متابعة خاصة

نشر بتاريخ : 2 مايو 2020

وزير الإعلام : الإمارات جلبت بمواقفها لنفسها الخزي والعار والتاريخ لن يرحم أحد

قال وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، إن بعض الدول المشاركة في التحالف العربي، اعتبرت معركة اليمن معركتها، فيما جلبت أخرى بمواقفها لنفسها "الخزي والعار"، في إشارة إلى دولة الإمارات.

جاء ذلك تعليقا على محاولة التمرد التي تدعمها دولة الإمارات العربية في محافظة سقطرى في محاولة للسيطرة على مركز المحافظة.

وقال الإرياني في سلسلة تغريدات له على تويتر إن " اليمن استهدف أرضا وانسانا وتعرض لطعنات غادرة وجبانة ابتدأت بالانقلاب الحوثي المدعوم ايرانيا  وما تلاه من مواقف في هذا الامتحان الصعب".

وتابع " الامتحان الذي مرت به اليمن يشرح طبيعة العلاقة بين اليمن ودول رأت في المعركة العروبية معركتها واخرى جلبت بمواقفها لنفسها الخزي والعار، والتاريخ لن يرحم احد".

وأضاف " من يعتقد لوهلة أن الوهن وصل باليمن واليمنيين حدا يمكنه من اقتطاع جزء غالي من البلد وتفكيكه لصالح مشاريع صغيرة وطارئة على حساب اليمن الكبير فهو أحمق واهم لا يفهم الجغرافيا ولا يقرأ في التاريخ ولا يدرك بعد سنن الكون ولا يفقه من هم أهل الإيمان والحكمة أولوا القوة والبأس الشديد".

وقال " نثق في إرادة شعبنا اليمني وعزيمته في تجاوز هذه المنحنى الصعب، ونثق بأشقائنا واهلنا في السعودية الذين اعتبروا المعركة معركتهم وبذلوا الغالي والنفيس للحفاظ على اليمن واحد مستقر آمن ومزدهر وتحملوا الكثير من الارهاصات دون أن تؤثر في قناعتهم ومواقفهم العروبية الاخوية الثابتة".

وكانت اشتباكات عنيفة استخدمت فيها الأسلحة الثقيلة والمتوسطة والخفيفة، اندلعت بين القوات الحكومية، ومتمردين من الجيش ومسلحين تابعين للانتقالي تدعمهم الإمارات، في المدخل الغربي لمدينة حديبو عاصمة المحافظة، في محاولة جديدة لمتمردي ومسلحي الانتقالي اجتياح حديبو للسيطرة عليها.