القوات الحكومية في سقطرى تعلن إفشال تمردا جديدا مدعوما من الإمارات

يني يمن - متابعات

نشر بتاريخ : 30 أبريل 2020

القوات الحكومية في سقطرى تعلن إفشال تمردا جديدا مدعوما من الإمارات

أعلنت القوات الحكومية اليمنية في جزيرة سقطرى، إفشال تمردا جديدا مدعوما من دولة الإمارات في المحافظة.

وكان مسلحون متمردون تابعون لما يسمى بـ" المجلس الانتقالي" المدعوم من الإمارات  قادوا تمردا جديدا وحاولوا اقتحام مدينة حديبو عاصمة محافظة أرخبيل سقطرى، قبل أن تتمكن القوات الحكومية من إفشال المخطط.

وبحسب مصادر حكومية استخدم المتمردون  مدرعات وعدد من المصفحات الإماراتية أثناء محاولة الاقتحام للمدينة، والسيطرة على المؤسسات الحكومية بها.

ولم يصدر بيان من الحكومة اليمنية بشأن تفاصيل هذه المحاولة، التي تأتي بعد أيام من إعلان الانتقالي الجنوبي “إدارة ذاتية” للجنوب وسط رفض عربي ودولي.

وتعد هذه المحاولة الانقلابية الثالثة، وأضحت سقطرى تشهد بين الحين والآخر، محاولات سيطرة على مرافق حيوية ينفذها مسلحون مدعومون من الإمارات، إضافة لعمليات تمرد لكتائب في القوات الحكومية والانضمام لقوات الانتقالي الجنوبي.

وتعد سقطرى؛ كبرى جزر أرخبيل يحمل الاسم ذاته، مكون من 6 جزر، ويحتل موقعًا استراتيجيًا في المحيط الهندي، قبالة سواحل القرن الإفريقي، قرب خليج عدن.