الحكومة اليمنية: مهتمون بملف الأسرى والمحتجزين لكن مليشيات الحوثي تتهرب

يني يمن – وكالات

نشر بتاريخ : 3 أبريل 2020

الحكومة اليمنية: مهتمون بملف الأسرى والمحتجزين لكن مليشيات الحوثي تتهرب

أكد مسؤول يمني حرص حكومته على إتمام عملية تبادل وإطلاق سراح كافة الأسرى والمحتجزين، مشيراً أن مليشيات الحوثي تقابل ذلك بالتعنت وعدم الجدية.

وقال وكيل وزارة حقوق الإنسان عضو اللجنة الإشرافية للتفاوض في ملف الأسرى والمعتقلين ماجد فضائل، في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ"، إن "الحكومة ملتزمة بتنفيذ ما تم التوافق عليه في الجولة الأخيرة من التفاوض بالعاصمة الأردنية عمان، من إطلاق مرحلي بدءا من ألف و 420 معتقلا وأسيرا كمرحلة أولى وصولا للإفراج الشامل وفق مبدأ الكل مقابل الكل".

وأضاف "وقد تجاوب الوفد الحكومي وما زال يتجاوب بشكل إيجابي ومستمر مع المقترحات المقدمة من مكتب المبعوث الأممي بخصوص تفاصيل ذلك من الكشوف والقوائم وغيره".

وأوضح فضائل أن مليشيات الحوثي تقابل الاهتمام الحكومي "بعدم جدية وتعنت وحجج واهية وتتهرب من تنفيذ عملية التبادل، منقلبة بذلك كعادتها على كل اتفاق".   

وتابع "ممثلي ميليشيات الحوثي يضعون العراقيل والاشتراطات المعطلة، ويطالبون بأسماء إما وهمية أو أنهم مفقودين لا أثر لهم، وذلك من أجل تعطيل الملف واستغلاله سياسيا وإعلاميا بعيدا عن أي تحلي بالإنسانية، وضاربة بكل الدعوات والمناشدات عرض الحائط خاصة في ظل هذه الظروف العصيبة التي يمر بها العالم بسبب جائحة كورونا التي تمثل خطرا كبيرا على سلامة وحياة كل المعتقلين والأسرى في حالة لا قدر الله وظهر المرض في وطننا الغالي".

وجدد فضائل، دعوة الحكومة لمكتب المبعوث الأممي بالضغط على المليشيات للإفراج الفوري عن كافة الأسرى والمعتقلين وفي مقدمتهم الجرحى والمرضى وكبار السن والإعلاميين والأربعة المشمولين بقرار مجلس الأمن الدولي، مؤكداً على استعداد الحكومة إطلاق سراح كافة الأسرى.