"الثقافة اليمنية" تناشد اليونسكو إيقاف عبث مليشيات الحوثي بالمخطوطات التاريخية

يني يمن – وكالات

نشر بتاريخ : 3 أبريل 2020

حذرت وزارة الثقافة، الجمعة، من محاولات مليشيات الحوثي العبث بمحتويات دار المخطوطات ومخطوطات الجامع الكبير.

وقالت الوزارة، في بيان نقلته وكالة الأنباء اليمنية "سبأ"، "تتابع وزارة الثقافة بقلق كبير ممارسات ميليشيا الحوثي الانقلابية في دار المخطوطات ومخطوطات الجامع الكبير بصنعاء منذ استيلائها على الدار من قبل الوكيل المعين من قبلها والذي يمارس الترهيب على الموظفين ومنعهم من دخول مكاتبهم وممارسة اعمالهم وجعل امر دار المخطوطات محصورا على مدير مكتبه المعين من خارج الوزارة والذي قام هذا الاخير بتهميش الكوادر الإدارية و الفنية لدار المخطوطات وقيامه بالعبث بمحتويات الدار ومحاولاته الاستيلاء على المخطوطات النادرة وكذلك على قواعد بيانات المخطوطات".

وأضافت "ان تلك الممارسات التي تقوم بها مليشيا الحوثي من عبث في المخطوطات المهمة والنادرة تجلت واضحة اخيرا من خلال تمكينهم لعدة جهات وبشكل غير رسمي او قانوني من العبث بمرافق ومحفوظات الدار مثل وزارة الاوقاف و وزارة التربية والتعليم ومؤسسة الشعب التي تقوم بإرسال فرق الى دار المخطوطات بأهداف غير معلومة وغير واضحة، يجعل هذه الممارسات الغير قانونية تنم عن سوء نية واضحة للعبث بمحتويات دار المخطوطات خاصة وان اغلب موظفي الدار ممنوعين من دخول الدار وممارسة أعمالهم".

وحملت وزارة الثقافة مليشيات الحوثي مسؤولية فقدان أو تلف محفوظات كلا من دار المخطوطات ومخطوطات الجامع الكبير بصنعاء.

وناشدت المنظمات الدولية المعنية القيام بدورها في "الحفاظ على الموروث الثقافي اليمني وعلى راسهم منظمة اليونسكو المعنية بشكل مباشر بالتراث الثقافي للدول في حال النزاع المسلح واليمن وقعت على جميع تلك الاتفاقيات".

وأعربت الوزارة عن أملها في أن تقوم اليونسكو بالإشراف والضغط على الجهات المسؤولة بالحفاظ على سلامة المخطوطات.