"ساند".. حملة أطلقتها الجالية اليمنية في تركيا لإغاثة المتضررين من كورونا

يني يمن – خاص

نشر بتاريخ : 2 أبريل 2020

أطلقت الجالية اليمنية في تركيا، الخميس، حملة "ساند" لإغاثة المتضررين من التداعيات الإنسانية والاقتصادية لانتشار فيروس كورونا المستجد.

وأوضحت الجالية، في بيانها المنشور على مواقع التواصل الاجتماعي، أن الحملة تأتي برعاية السفارة اليمنية في أنقرة، وبالتعاون مع اتحاد الطلاب اليمنيين في تركيا وجمعية الرحمة الإنسانية.

وقال مسؤول في "ساند"، إن الحملة تستهدف الأسر التي تعرض أفرادها للإصابة بكورونا، وكذلك الطلاب الذين تأثروا بشكل مباشر بسبب خروجهم من السكنات، أو انقطاع مصادر دخلهم أو توقف الحوالات المالية عنهم.

وأضاف مسؤول الحملة، لـ "يني يمن"، أن المساعدات ستخصص أيضاً للأسر التي فقدت مصادر دخلها "سواء كانت في الوظائف المؤقتة أو وظائف الدخل المحدود".

وأشار أن الحملة تم ترتيبها بما يتناسب مع القانون التركي، لافتاً أنه تم افتتاح حساب بنكي مؤقت للحملة باسم "جمعية الرحمة الإنسانية"، وأن الحشد سيتم عن طريق الحساب المذكور.

وتابع أن الحملة "سيتم تنفيذها عن طريق المنظمات اليمنية المسجلة في تركيا، بالإضافة إلى اتحاد الطلاب اليمنيين، والجالية اليمنية".

ودشنت "ساند" حملتها لجمع التبرعات المالية عصر اليوم الموافق 2 أبريل/نيسان بتوقيت اسطنبول، عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وتشمل المساعدات المزمع تقديمها للمتضررين من كورونا مساعدات نقدية وعلاجية وغذائية.

ويرعى مركز "يني يمن" الإعلامي الحملة الإنسانية إعلامياً، للمساهمة في إيصال المساعدات للمتضررين من الوباء العالمي.