"الجالية اليمنية في تركيا" تطلق مبادرة لمساعدة اليمنيين المتضررين من أزمة كورونا

يني يمن – خاص

نشر بتاريخ : 31 مارس 2020

أطلقت الجالية اليمنية في تركيا مبادرة "يمانيون في تركيا" لمساعدة أبناء الجالية المتضررين من أزمة وباء كورونا وتلبية احتياجاتهم المختلفة.

وقالت الهيئة الإدارية للجالية، في بيان لها نشرته الإثنين، إن الجالية قامت باتخاذ التدابير الاحترازية منذ إعلان وزارة الصحة التركية ظهور أول حالة مصابة بفيروس كورونا المستجد.

وأقرت هيئة الجالية تشكيل لجنة لإدارة الأزمة؛ تضم كامل أعضاء الهيئة الإدارية للجالية، وبالتنسيق والتعاون مع السفارة اليمنية في أنقرة، واتحاد الطلاب اليمنيين.

وأطلقت "لجنة إدارة الأزمة" مبادرة "يمانيون في تركيا"؛ وهي "مبادرة تتضمن عدة مبادرات تعمل على احتواء الأزمة والوقوف إلى جانب ابناء الجالية في احتياجاتهم في المجالات الصحية والانسانية المجتمعية والقانونية وتقديم برامج تأهيلية وتثقيفية وإرشادية في المجالات التعليمية والاقتصادية".

وأعلنت الجالية تشكيل لجنة طوارئ تحت إشراف السفارة والجالية ومجلس الوجهاء والأعيان، تضم رؤساء مؤسسات المجتمع المدني اليمنية العاملة في تركيا، ومدراء المدارس الأهلية اليمنية ورؤساء اتحاد وأندية وجمعية رجال الأعمال والإعلاميين واتحاد طلاب اليمن، بهدف حشد الطاقات وتوجيه الجهود لإنجاح مبادرة "يمانيون في تركيا".

وضمن مبادرة "يمانيون في تركيا"، أعلن عن تأسيس "المبادرة الطبية" "بهدف استقبال الاستفسارات وتقديم الاستشارات لأبناء الجالية الذين يواجهون وعكات صحية ويحتاجون إلى استشارة طبية في ظل تفشي فيروس كورونا".

وتحتوي المبادرة الطبية على 30 طبيب يعملون في المستشفيات والمستوصفات التركية، بالإضافة إلى 5 طلاب طب بشري في المستوى الرابع إلى السادس لاستقبال المكالمات.

وأعلنت المبادرة حالتين إصابة بكورونا، بناء على إعلان أصحاب الحالات أنفسهم.

وأشارت إلى أن هناك 10 حالات اشتباه بكورونا تم تشخيصها من خلال الأعراض الظاهرة على المرضى "بناء على إجابات المرضى لأسئلة الأطباء".