فريق الخبراء يدعو للإفراج عن جميع السجناء باليمن قبل تفشي فيروس كورونا

يني يمن - متابعة خاصة

نشر بتاريخ : 31 مارس 2020

فريق الخبراء يدعو للإفراج عن جميع السجناء باليمن قبل تفشي فيروس كورونا

دعا فريق الخبراء الأممي، جميع أطراف النزاع في اليمن إلى الإفراج الفوري عن جميع المحتجزين والسجناء السياسيين المعتقلين في مرافق الاحتجاز السياسية والأمنية والعسكرية الرسمية والسرية، لمنع وتخفيف انتشار فيروس كورونا.

وعبر الفريق المعني برصد وتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان، عن قلقه البالغ إزاء المخاطر المحتملة لتفشي فيروس “كورونا” بين السجناء والمحتجزين السياسيين في اليمن.

وحذر في بيان له، من أن الوضع الهش للسجناء والمحتجزين يجعلهم عرضة لخطر كبير في حال تفشي الفيروس؛ بسبب “ظروف الاعتقال المروعة”.

وشدد على أن النزاع المستمر في اليمن أثر بشكل بالغ على توافر الخدمات الطبية، وجعل النظام الصحي على “شفا الانهيار”.

وسبق أن أطلقت السلطات المحلية الشرعية في محافظات تعز، وشبوة، والمهرة، عشرات السجناء على ذمة قضايا غير جسيمة ، ضمن الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

ومساء اليوم ستنطلق حملة الكترونية واسعة، لإنقاذ جميع السجناء والمعتقلين في السجون اليمنية، تحسباً من وباء فيروس كورونا الذي يجتاح أغلب دول العالم.

وتستمر الحملة لمدة يومين وستطالب بالتحرك العاجل للضغط على كل الأطراف المعنية في اليمن للإفراج عن جميع المحتجزين، وتحريك مبادرات إنسانية عاجلة بهذا الشأن، قبل فوات الأوان، تحت هاشتاج: (#انقذوا_سجناء_اليمن) (#saveYemeniPrisoners).