طلاب اليمن في الخارج يوجهون مناشدة عاجلة للرئيس والحكومة ويطالبون بسرعة إنقاذهم من كورونا

يني يمن - خاص

نشر بتاريخ : 22 مارس 2020

طلاب اليمن في الخارج يوجهون مناشدة عاجلة للرئيس والحكومة ويطالبون بسرعة إنقاذهم من كورونا

ناشدت اتحادات طلاب اليمن في الخارج، رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء، تقدير الأوضاع التي يمرون بها في ظل تفشي وباء كورونا في العديد من دول العالم، والعمل على  سرعة صرف جميع مستحقاتهم المالية وحل القضايا العالقة.

وقالت الاتحادات في بيان مشترك - حصل يني يمن على نسخة منه - ،  إن الأوضاع التي يمر بها الطلبة اليمنيين في مختلف دول الابتعاث بالغة التعقيد إزاء إعلان حالة الطوارئ وتقييد الحركة وتوقف كافة المؤسسات والشركات؛ إضافة إلى شحة المواد الغذائية والصحية الاحتياطية التي يمتلكونها لمواجهة الفيروس والالتزام بالحجر الصحي، ناهيك عن إغلاق جميع المطاعم والبقالات التي كانوا يعتمدون عليها كليا في مأكلهم ومشربهم، وذلك لعدم وجود أي عائد مالي، وتأخر المستحقات المالية لثلاثة أرباع كاملة.

وأكدت الاتحادات وبأسف بالغ أن الطلبة اليمنيين في الخارج أكثر عرضة لفيروس كورونا COVID-19، وذلك لتراكم المشاكل والقضايا وتأخر صرف المستحقات المالية للطلاب اليمنيين في الخارج ؛ الأمر الذي جعل الكثير من الطلاب يتركون منازلهم - برغم إعلان حالة الطوارئ في أغلب دول العالم بسبب كورونا - والخروج للبحث عن مصدر دخل ينقذون به أنفسهم وأسرهم.

وناشدت الاتحادات كل الجهات المعنية، سرعة صرف مستحقات الربع الرابع 2019؛ والربع الأول والثاني 2020 في أسرع الآجال، واعتماد مستحقات طلاب التبادل الثقافي 2020 وذلك ابتداء من الربع الرابع 2019، وسرعة اعتماد طلاب الاستمرارية أسوة بزملائهم الطلاب.

كما طالبت الاتحادات بمعالجة أوضاع الطلبة الدارسين على نفقتهم الخاصة جراء انقطاع السبل بهم لمواجهة كورونا، وعدم احتساب مدة جائحة كورونا من فترة الابتعاث ابتداء من بداية العام 2020 حتى يتم السيطرة على الوباء واستئناف الدراسة في جميع دول العالم.

ودعت إلى صرف ربع إضافي لجميع الطلبة الذين يعانون كل يوم جراء هذه الجائحة المعضلة في جميع الدول، ومعالجة أوضاع الطلاب المنزلة أسماؤهم في جميع دول الابتعاث والمصنفين كآخر مصرف، والتمديد لهم حسب السنوات الدارسة المتبقية لهم في جامعاتهم، حيث وأن الجامعات السودانية قد علقت الدراسة لمدة عام نظرا للأحداث التي مرت بها السودان