دعوات عربية بمجلس الأمن للضغط على مليشيات الحوثي لمنع كارثة إنسانية في الحديدة

يني يمن – ترجمة خاصة

نشر بتاريخ : 20 مارس 2020

دعوات عربية بمجلس الأمن للضغط على مليشيات الحوثي لمنع كارثة إنسانية في الحديدة

حثت ست دول عربية، مجلس الأمن الدولي على ممارسة "أقصى الضغوط" على مليشيات الحوثي، للسماح للأمم المتحدة بتفقد ناقلة نفط راسية في البحر الأحمر من أجل منع "الضرر البيئي الواسع النطاق" وتعطل التجارة البحرية بالإضافة إلى منع كارثة إنسانية محتملة.

وقال سفراء جيبوتي ومصر والأردن والسعودية والسودان والحكومة اليمنية لدى الأمم المتحدة، في رسالة، إن الناقلة المتمركزة بالقرب من ميناء الحديدة المحاصر يمكن أن يكون لها تأثير كبير على الواردات، وفقاً لموقع ميدل ايست مونيتور.

وأضاف السفراء "ويمكن أن تزيد أسعار الوقود بمقدار 800 سنتا وتتضاعف أسعار السلع والمواد الغذائية، الأمر الذي سيؤدي إلى المزيد من التحديات الاقتصادية على الشعب اليمني”.

وحذرت الدول الست، الخميس، من أنه في حالة حدوث انفجار أو تسرب "فإن احتمال تسرب 181 مليون لتر من النفط في البحر الأحمر سيكون أسوأ أربع مرات من كارثة النفط لشركة إكسون فالديز إكسون، التي وقعت مكان في ألاسكا عام 1989".

وسابقاً تم تثبيت ناقلة للعمل كمحطة صغيرة لتخزين وتفريغ النفط من حقول النفط الداخلية في اليمن.

وبحسب ما ورد لم يتم استخدام تلك المحطة منذ مارس، آذار 2015 عقب التدخل العسكري من قبل التحالف العربي بقيادة السعودية.