بسبب اتفاق الرياض.. السعودية تنتقد إجراءً للجيش اليمني في أبين والحكومة ترد

يني يمن – متابعات

نشر بتاريخ : 19 مارس 2020

بسبب اتفاق الرياض.. السعودية تنتقد إجراءً للجيش اليمني في أبين والحكومة ترد

أعلنت المملكة العربية السعودية، قائدة التحالف العربي، الخميس، رفضها مناورات عسكرية أجراها الجيش اليمني في محافظة أبين جنوبي البلاد.

وقال السفير السعودي لدى اليمن محمد آل جابر، في تغريدة على تويتر، إن "قيام قوات تابعة للحكومة اليمنية، بإجراء مناورات عسكرية في منطقة شقرة (جنوب أبين)، وحديث قادتها العسكريين عن ساعة الصفر، أمر غير مقبول".

وأشار جابر إلى أن ذلك "مرفوض في ظل اتفاق الرياض الذي يهدف لعودة الحكومة إلى عدن، وتوحيد الصف وتحقيق التنمية، وفي الوقت الذي تتعرض فيه محافظات مأرب والجوف والضالع لهجمات من قبل مسلحي جماعة الحوثي".

والأربعاء، ذكرت مصادر عسكرية إجراء قوات الجيش مناورات في منطقة شقرة الساحلية، التي انسحب إليها بعد استهدافه بغارات جوية إماراتية على المدخل الشرقي لعدن، أواخر أغسطس/ آب 2019.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن قائد محور أبين عبد الله الصبيحي، بعيد إجراء المناورات، قوله إن قواته جاهزة ومكتملة في انتظار أوامر الرئيس عبد ربه منصور هادي، وقيادة التحالف العربي لتنفيذ المهام الموكلة إليهم.

وفي رده على السفير السعودي، علق مستشار وزير الإعلام اليمني، مختار الرحبي، أنه "لم تكن هناك مناورة عسكرية للوحدات العسكرية في شقرة محافظة أبين"، مؤكداً "ما حدث كان استقبال لقائد اللواء الاول حماية رئاسية العميد سند الرهوة الذي عاد من الرياض".

وأشار الرحبي، في تغريدات على حسابه بتويتر، إلى البند رقم 4 من الملحق الثاني (الترتيبات العسكرية) من اتفاق الرياض الذي ينص على "استثناء اللواء الأول حماية رئاسية من بند نقل الوحدات العسكرية والتشكيلات المسلحة إلى خارج عدن، ويناط باللواء المذكور مهمة حماية القصور الرئاسية ومحيطها وتأمين تحركات فخامة الرئيس، وتوفير الحماية الأمنية لقيادات المجلس الانتقالي الجنوبي في عدن تحت إشراف قيادة تحالف دعم الشرعية في اليمن".