عقب تصعيد الانتقالي..السعودية تصدر بيانا جديدا حول اتفاق الرياض

يني يمن - متابعة خاصة

نشر بتاريخ : 12 مارس 2020

عقب تصعيد الانتقالي..السعودية تصدر بيانا جديدا حول اتفاق الرياض

أصدرت وزارة الخارجية السعودية بيانا جديدا، حول اتفاق الرياض الذي رعته بين الحكومة اليمنية ومليشيات المجلس الانتقالي المدعومة من دولة الإمارات.

وأكد بيان الخارجية السعودية، حرص المملكة على أمن واستقرار اليمن ، وسعيها لتنفيذ اتفاق الرياض تحقيقاً لغاياته وأهدافه، والتي يأتي على رأس أولوياتها تأمين العيش الكريم بأمان واستقرار للشعب اليمني، ومكافحة الإرهاب بكافة أشكاله.

وأوضح أن "المملكة تعمل انطلاقاً من ذلك على انشاء مشاريع تنموية مختلفة وإنهاء مشاريع قيد الإنشاء في جميع المحافظات، امتداداً للدعم الذي لم تتوان المملكة في تقديمه واستمراراً للعناية بالشعب اليمني الشقيق".

ودعت الخارجية السعودية طرفي اتفاق الرياض للعمل معها لتنفيذ الاتفاق مقدمين المصالح العليا بشعور المسؤولية الوطنية المعهودة عنهم، دون تصعيد يفوت فرصاً يتحقق بكسبها مصلحة اليمنيين.

كما دعت إلى  العمل سوياً لحل الخلافات والتحديات التي تواجه تنفيذ الاتفاق، بعيداً عن المهاترات الإعلامية، التي لاتخدم المصلحة وتزيد الفجوة بين الأشقاء، ولا تهيئ الأجواء الملائمة للمضي في تنفيذه.

وجاء البيان السعودي عقب تصعيد إعلامي من قبل المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا ضد المملكة، ردا على منع التحالف سفر عدد من القيادات الانتقالية إلى عدن.

وقال نائب المجلس الانتقالي المصنف في قوائم الارهاب هاني بن بريك، هدد السعودية قائلا إن أي تمادي في الخطأ سيؤدي إلى انتكاسات غير محمودة العواقب على الجميع.