في يومها العالمي.. امرأة في كنف فلسطين

نشر بتاريخ : 8 مارس 2020

 في يومها العالمي.. امرأة في كنف فلسطين

هي امرأة وليس كمثلها امرأة .هي ليست نوعا فريدا ...ليست اقحوانة منفردة وسط الاف الورود ..هي ليست شعاع خافت من سراج مضيء هي امرأة لا نظير لها .. عصية على التكرار والتناسخ

هي ثلة من نساء تقدمن الميدان  وكن جبلا عظيما في معارك فلسطين وجوهرة نفسية تعطي قيمتها لمن يستحقها .وازهارا تتفتح كرما وعطاءا في اكثر من مكان

هي مخلوق غريب معجونة من خلطة سحرية من الكبرياء والرقة والانوثة والكثير من التناقضات الجميلة

هي الام والاخت والحبيبة والصديقة والابنة هي  الارض التي تعبت وناضلت كثيرا

هي ام محمد الشيوخي  المربية  والمعلمة والمجاهدة والمرابطة هي ام لاربعة اسرى داخل سجون الاحتلال الصهيوني  روحها متعلقة باسوار القدس  رغم تعرضها للاصابة أكثر من مرة في ساحات الأقصى

 هي خديجة خويص وهنادي حلواني ..شجرتان مزروعتان قرب بوابات الأقصى  ..عنوانان للارادة القوية والتحدي المتجدد والصمود المتين ..امرأتان يصدحن بأعلى صوتهن ..لبيك يا اقصى حتى لو ابعدونا عنك ..ليتابع هذا الصدى الالاف من وراء شاشات التلفاز والاجهزة الهاتفية   وتنتعش على وقع هتافهن أحجار سور القدس العظيم فتشتد قوة ومتانة وتمسكا بالبقاء منتصبة القامة

هي ام عمر العبد والدة البطل الذي نفذ عملية حلميش ف استقبلت من زاروها مواسين ..باطباق الحلوى  احتفاءا بما قام بها فلذة كبدها ..ف اعتقلها الاحتلال الاسرائيلي ليداري خيبته وهزيمته

هي فلسطينية من الفلسطينيات  المرابطات حول الاقصى ..لا يبالين ب ابعاد ولا١ يعجزهن حر او طول انتظار ولا  تناديهم الراحة او التقاعس عن حماية الاقصى

هي كل امهات الشهداء اللواتي لا يفارقهن دمع الفراق على أغلى ما يملكون فيشكرن الله على مصابهم الجلل وعلى الشرف والاجر بان كن من منجبات الأبطال والنشامى والمدافعين عنه

هي ام اذا لم يحالفها الحظ بالتعليم او الثقافة الا انها تعرف بفطرتها السليمة وماعليها من واجبات تربوية لتعد جيلا من الرجال لا الخراف  ولتبث في قلوب صغارها حب فلسطين وحب المقاومة في سبيل الله لا حب الاغاني

تغذيهم الشجاعة والمروءة والشهامة الصلابة المبادرة  لا تغذيهم الخوف والخمول واللامبالاة 

تضع أقدامهم على اول الطريق  بعد ان تتأكد ان الله لن يذهب تعبها هباءا منثورا وأنها على يقين ان الله عز وجل سيؤجرها على جهادها وصبرها

لذلك هذه المراة لا تحتاج الى من ينادي بمواساتها مع الرجل ..او يعرضها لتكون سلعة تسوق هنا وهناك  ..وانما تحتاج لرجل شهم موفور بالجسارة ..يشد من ازرها يعينها على تجاوز المصائب التي تنهال عليها