منظمة دولية تكشف عن أكثر من 16 ألف انتهاك ضد المرأة اليمنية منذ بداية الحرب

يني يمن - متابعة خاصة

نشر بتاريخ : 8 مارس 2020

منظمة دولية تكشف عن أكثر من 16 ألف انتهاك ضد المرأة اليمنية منذ بداية الحرب

كشفت منظمة دولية معنية بحقوق الإنسان في العالم العربي، ارتكاب أطراف الصراع باليمن، آلاف الانتهاكات ضد المرأة اليمنية منذ بداية الحرب في 2015.

وقالت منظمة رايتس رادار ، في تقرير لها، إنها وثّقت16667 انتهاكاً ارتكبها أطراف الصراع المسلح في اليمن ضد النساء في19 محافظة يمنية، خلال الفترة من أيلول/سبتمبر 2014 وحتى نهاية كانون الأول/ديسمبر 2019، موزعة على19 محافظة يمنية.

واوضح التقريرٍ الذي أصدرته اليوم تزامناً مع اليوم العالمي للمرأة بعنوان (اليمن: النساء في مهب الحرب) ان هذه الانتهاكات التي طالت النساء تنوعت بين919 حالة قتل، و1952حالة إصابة، جراء القصف الجوي والمدفعي وانفجار الألغام والعبوات الناسفة وطائرات الدرون وكذلك أعمال القنص والإطلاق العشوائي للرصاص الحي، بالإضافة إلى 384 حالة اختطاف واختفاء قسري وتعذيب.

وتصدرت جماعة الحوثي المركز الأول في ارتكاب حالات القتل بعدد 668 حالة قتل للنساء بنسبة 72.68% يليها التحالف العربي بالمركز الثاني بعدد 178 حالة قتل امرأة بنسبة 19.36% ثم الحكومة الشرعية بعدد 24 حالة قتل امرأة بنسبة 2.61% بينما توزعت بقية الحالات على جهات متعددة، منها عناصر تنظيم القاعدة وتشكيلات مسلحة خارج اطار الشرعية وجهات مجهولة.

وجاءت مدينة تعز في المركز الأول لعدد حالات القتل للنساء بعدد 382 حالة قتل امرأ تلتها مدينة الحديدة بعدد 125 حالة قتل امرأة ثم محافظتي لحج والضالع بعدد 46 حالة قتل لكل منها.

وفي حالات الإصابات للنساء، تصدرت أيضا جماعة الحوثي المركز الأول في ارتكاب حالات الاصابات للنساء، بعدد حوالي 1733 حالة إصابة يليها التحالف العربي في المركز الثاني بعدد 122 حالة إصابة ثم قوات الحكومة الشرعية بعدد 42 حالة إصابة.

وجاءت مدينة تعز في المركز الأول في كمية الإصابات بعدد 115 حالة إصابة تليها مدينة الحديدة في المركز الثاني بعدد 166 حالة إصابة ثم العاصمة صنعاء في المركز الثالث  بعدد 133 حالة إصابة ثم مدينة عدن في المركز الرابع بعدد 102 حالة إصابة للنساء.

وطبقاً للإحصاءات البيانية فقد ارتكبت جماعة الحوثي 14907 انتهاكاً بحق النساء في 19 محافظة يمنية منها 668 قتل و1733 حالة إصابة و353 حالة اختطاف، بينما ارتكب التحالف 1014 انتهاكاً في 17 محافظة منها 178 حالة قتل و122 حالة إصابة، تأتي بعدها الحكومة الشرعية بعدد 366 انتهاكاً في 11 محافظة منها 24 حالة قتل وإصابة 41 و15 حالة اختطاف، تأتي بعد ذلك التشكيلات المسلحة خارج إطار الشرعية بعدد 273 انتهاكاً في 7 محافظات منها 18 حالة قتل و35 إصابة و 9 حالات اختطاف، بالاضافة الى وقوف جهات مجهولة وراء وقوع 10 حالات قتل في 5 محافظات يمنية.

وذكر التقرير أن تنظيم القاعدة مسؤول عن 12 حالة قتل و13 حالة إصابة، بينما تتحمل الغارات الجوية لقوات الولايات المتحدة الأمريكية المسؤولية عن قتل 7 نساء في بلدة يكلا بمنطقة ولد ربيع في محافظة البيضاء في كانون ثاني/يناير 2017.

ودعت رايتس رادار الأمم المتحدة الى إلزام الأطراف المتصارعة باحترام قواعد القانون الدولي الإنساني وحقوق الإنسان، والضغط عليهم لتجنيب المدنيين عموماً وعلى وجه الخصوص منهم النساء والأطفال مخاطر الحرب، وطالبتها بممارسة الضغط الكافي على أطراف الصراع، لتطبيق القرارات الدولية الصادرة من مجلس الأمن بشأن اليمن.

كما دعت الأطراف المتصارعة في اليمن للعودة إلى التفاوض والحوار، وحل كافة الخلافات واحترام قواعد القانون الدولي الإنساني وحقوق الإنسان وتجنيب المدنيين مخاطر الصراع المسلح والحرب.

وطالبت بمحاسبة المسؤولين عن ارتكاب الانتهاكات وإحالتهم إلى الجهات القضائية وتعويض ضحايا الانتهاكات التعويض العادل والمناسب.

كما طالبت رايتس رادار جماعة الحوثي بالتوقف عن استهداف النساء والأطفال ووقف كافة أشكال الممارسات المنتهكة لحقوق المرأة والطفل، وتوفير الحماية الخاصة للنساء والأطفال وتجنيبهم مخاطر المواجهات المسلحة، ووقف زراعة الألغام الفردية وتسليم خرائط الألغام المزروعة في المناطق التي فقدت السيطرة عليها، والحد من التهجير القسري لسكان المناطق الواقعة تحت سيطرتهم.

وطالبت رايتس رادار الحكومة الشرعية بوقف أية انتهاكات للقانون الدولي الإنساني وحقوق الإنسان، وتجنيب النساء والأطفال مخاطر المواجهات المسلحة وتوفير الحماية الخاصة لهم.

ودعت التحالف العربي الى التوقف عن استهداف قصف المساكن والأحياء السكنية، وتجنيب النساء والأطفال كافة المخاطر الناتجة عن أعمال القصف الجوي، والالتزام بقواعد الاشتباك ومبادئ القانون الدولي الإنساني وحقوق الإنسان.