رئيس الوزراء: معركتنا مع الحوثي في منعطف خطير ولن نتهاون مع أي تقصير للمسؤولين

يني يمن - وكالات

نشر بتاريخ : 3 مارس 2020

رئيس الوزراء: معركتنا مع الحوثي في منعطف خطير ولن نتهاون مع أي تقصير للمسؤولين

شدد رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، على ضرورة معالجة أي جوانب اختلال قائمة، مؤكدا أن الحكومة وبتوجيهات من رئيس الجمهورية لن تتهاون مع أي تقصير للمسؤولين وعلى راسهم القيادات العسكرية والأمنية في أداء واجباتهم والمهام المناطة بهم على الوجه الأمثل.

وبحسب وكالة الأنباء اليمنية سبأ، أكد عبدالملك أن المعركة التي يخوضها الجيش الوطني والمقاومة وبالتفاف شعبي من رجال القبائل وإسناد من التحالف العربي ضد مليشيا الحوثي الانقلابية تمر بمرحلة حاسمة، وان شعبنا وامتنا العربية تعيش أخطر لحظات الصراع مع مشروع إيران وأذيالها في موطن العروبة.

وأشار رئيس الوزراء، ، إلى ان المعركة الوجودية والمصيرية التي يخوضها الجيش الوطني وبإسناد من تحالف دعم الشرعية، باتت اليوم في منعطف خطير يتطلب منا جميعاً مزيداً من رص الصفوف وتوحيد الجهود والابتعاد عن الحسابات الضيقة وتغليب المصالح الوطنية العليا.

وشدد على ضرورة العمل بكل تصميم وإصرار حتى استكمال استعادة الدولة وانهاء الانقلاب وتحقيق النصر الكامل وتلبية تطلعات شعبنا الأبي الذي أبدع في رسم لوحة الصمود الوطني وأثبت أنه شعب مقاوم بطل لا ترهبه التحديات ولا تنال من عزمه الخطوب.

وأشاد رئيس الوزراء، بالروح المعنوية العالية لقادة وافراد الجيش الوطني والمقاومة ورجال القبائل واهمية استمرار التحلي بهذه الروح المعنوية باعتبارها السلاح الأقوى والأكثر تأثيرا وفعالية في تحقيق الانتصار الكبير ورفع المعاناة عن الشعب اليمني.

مثمنا الدور والاسناد اللوجستي الكامل من تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة الذين يساهمون في تحمل عبء كبير في العملية العسكرية لاستكمال انهاء الانقلاب.

جاء ذلك خلال اتصالات هاتفية، اجراها رئيس الوزراء، مع وزير الدفاع الفريق محمد المقدشي، ورئيس هيئة الأركان العامة الفريق الركن صغير بن عزيز، وقائد المنطقة العسكرية الثالثة اللواء محمد الحبيشي.