طلاب اليمن في روسيا يحتفلون بالذكرى الـ9 لثورة فبراير الشبابية

يني يمن - متابعات

نشر بتاريخ : 25 فبراير 2020

طلاب اليمن في روسيا يحتفلون بالذكرى الـ9 لثورة فبراير الشبابية

أقام طلاب اليمن في روسيا، حفلا خطابيا وفنيا، احتفاء بالذكرى التاسعة للثورة الشبابية الشعبية السلمية، 11 فبراير، تحت عنوان لن ترى الدنيا على أرضي وصيا.

وفي الحفل الذي نظمه مجلس شباب الثورة في العاصمة الروسية موسكو ، القى ممثل المجلس يوسف مرعي كلمة شدد فيها على أن اليمنيين لن ينسوا من ذاكراتهم من خان جمهوريتهم  واسقط  دولتهم وسلمها للعصابات الطائفية.

وقال إن ثورة فبراير كانت على وشك انجاز تغيير حقيقي يفضي الى دولة ديموقراطية اتحادية من خلال مخرجات الحوار الوطني الشامل والتي كانت بوابة عبور اليمنيين الآمنة الى المستقبل.

وقال إن أخلاق العبودية وأمراضها المنتشرة لم تكن لتنتشر لولا أن الحاكم المستبد أطال بقاءه مما سبب شروخا في قلب المجتمع وقاد إلى  انهيار الكثير من سواند الوعي.

مشددا في الوقت نفسه على أن الشباب  الذي فجر  هذه الثورة عليه ان يتعامل مع الواقع بجدية اكثر وان يتماسك من الداخل اكثر ويعزز من عوامل بقاءه واهم عامل هو الوعي الذي يتمكن الشباب  من خلاله من ارهاق أعداء المستقبل واستنزاف قواهم من خلال ابقاء وتيرة التغيير مستمرة ووهج الثورة مشتعلا والعمل باتزان والاقبال على البناء في مختلف جوانب الحياة.

وخلال الحفل تم عرض فيديو عن ثورة فبراير الخالدة ثم قصيدة شعرية شعبية للشاعر الشاب واس شريف، ومسرحية قدمها الشاب المبدع عدي جمال أنعم، وحكيم وثاب، والشاب واس شريف تناولت فكرتها تجنيد الأطفال من قبل مليشيات الحوثي والزج بهم في المعارك دون علم ذويهم.