معهد دراسات أمريكي:إيران المتسبب الأول في مأساة اليمن

يني يمن - متابعات

نشر بتاريخ : 19 فبراير 2020

معهد دراسات أمريكي:إيران المتسبب الأول في مأساة اليمن

قال معهد غيت ستون الأمريكي للدراسات الإستراتيجية إن النظام الإيراني المتسبب الأول في المأساة الإنسانية في اليمن.

وأكد المعهد في تقرير له، أن النظام في طهران وحليفه الحوثي هما المسؤولان عن أكبر كارثة إنسانية في العالم، لافتا إلى الدعم الذي يقدمه نظام الملالي خصوصا الحرس الثوري وتزويده الحوثيين بانتظام بالأسلحة، بما في ذلك الصواريخ بعيدة المدى.

وأنحى باللائمة على المتمردين الحوثيين المدعومين من إيران، مؤكدا أن لهم دورا فعالا في تصعيد الصراع، ما ساعد على التدفق المستمر للأسلحة المهربة من طهران ومواصلة هجومهم ضد التحالف، كما مكن الحوثيين من توسيع النزاع إلى ما وراء حدود اليمن باستخدام صواريخ إيرانية الصنع لشن سلسلة من الهجمات ضد المملكة.

وحذر من أنه مع وصول الأزمة الإنسانية إلى منعطف حرج يحتاج نحو 80% من سكان اليمن البالغ عددهم 24 مليون نسمة إلى المساعدة، لافتا إلى أن منظمات الإغاثة استيقظت أخيرا على الدور المركزي الذي لعبه الحوثيون في خلق الكارثة.