عزل قيادات عسكرية متمردة في سقطرى وإمهالها حتى السبت للانصياع

يني يمن - متابعات

نشر بتاريخ : 2 مايو 2020

جنود شاركوا في التمرد الأخير في سقطرى يرفعون علم ا
عزل قيادات عسكرية متمردة في سقطرى وإمهالها حتى السبت للانصياع

أعلن اللواء الاول مشاه بحري في محافظة أرخبيل سقطرى، عزل قيادات عسكرية قادت تمردا على السلطات المحلية، وانضمت إلى المجلس الانتقالي المدعوم من دولة الإمارات.

جاء ذلك خلال اجتماع عسكري موسع، عقدته قيادة اللواء في جزيرة سقطرى، بحضور قائد قوات التحالف العربي الداعم للشرعية.

وقال بيان صادر عن قيادة اللواء، إن عزل قادة كتيبة حرس الشواطئ جاء كإجراء أولي يتبعه عدة إجراءات، لإنهاء التمرد، المدعوم من الإمارات ، مهددة انه في حال عدم تطبيق القرار فإن اللواء الأول مشاة بحري له الحق الكامل في استعادة موقع الكتيبة بالطريقة التي يراها مناسبة في مدة أقصاها حتى السبت القادم.

وأوضح البيان أن بعض المرجفين في المحافظة لم يستسيغوا الأمن والطمأنينة التي تتمتع بها سقطرى، نتيجة لدوافع وأغراض حزبية ومناطقية وشخصية على حد سواء.

وكان محافظ سقطرى اتهم أمس، دولة الإمارات بدعم تمرد عسكري ضد الحكومة الشرعية في محافظة أرخبيل سقطرى، والانضمام لقوات المجلس الانتقالي الجنوبي.

وتوعد محروس بأن الدولة لن تقف مكتوفة الأيدي تجاه هذا التصرف، الذي وصفه بـ"الشائن والداعي إلى الفتنة والانقسام في المحافظة".