الأحمر يؤكد على ضرورة حماية الطلاب والجالية اليمنية في الصين من فيروس كورونا

يني يمن – وكالات

نشر بتاريخ : 2 أبريل 2020

الأحمر يؤكد على ضرورة حماية الطلاب والجالية اليمنية في الصين من فيروس كورونا

أكد نائب رئيس الجمهورية، علي محسن صالح الأحمر، على أهمية بذل الجهد لحماية الطلاب والجالية اليمنية في الصين من إصابتهم بفيروس كورونا، وتقديم الخدمات لجرحى الجيش الوطني.

جاء ذلك خلال لقاء الأحمر، الثلاثاء، بوزير الصحة العامة والسكان الدكتور ناصر باعوم، لمتابعة الجهود المبذولة إزاء حماية الطلاب اليمنيين في الصين من إصابتهم بفيروس كورونا والإجراءات الوقائية في هذا الجانب.

وشدد نائب الرئيس على "أهمية بذل أقصى الطاقات لحماية الطلاب والجالية اليمنية هناك وتكثيف التواصل مع الجانب الصيني والجهات الداعمة والأشقاء والأصدقاء بما من شأنه منع إصابتهم بالفيروس ونقلهم إلى مكان آمن والحيلولة دون وصول الوباء إلى بلادنا".

وأعرب عن تمنياته للطلاب اليمنيين والجالية اليمنية وللأصدقاء في الصين السلامة جراء انتشار الفيروس "وأن تنتهي هذه الأزمة بأقل الخسائر".

من جانبه، أشار وزير الصحة إلى "المساعي الحثيثة من قبل الوزارة وبتنسيق متواصل مع الجهات الحكومية اللازمة والجهات الخارجية لإنقاذ الطلاب اليمنيين وتفادي إصابتهم بفيروس كورونا"، مؤكداً بأن الوزارة شرعت أيضاً في اتخاذ الخطوات اللازمة التي تحول من وصول الوباء إلى اليمن.

وتطرق لقاء الأحمر وباعوم إلى ملف الجرحى "الذين أصيبوا في ميادين العزة والشرف في مواجهة ميليشيا الانقلاب الحوثية المدعومة من إيران"، مؤكداً على "ضرورة مضاعفة جهود الوزارة لاستيعاب هذا الملف وتقديم الخدمات الطبية اللازمة للجرحى كأقل واجب نحو ما قدموه من واجب مقدس في معركة اليمن المصيرية".

وأشار نائب الرئيس إلى الاستهداف المستمر للمدن والأحياء السكنية من قبل جماعة الحوثي المسلحة "بإطلاق الصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة الذي يعكس حجم الدعم المهول الذي تقدمه إيران للجماعة بتزويدها بآلات القتل والدمار والموت"، داعياً إلى "وحدة الصف بين اليمنيين والترفع عن الأنانية وتوحد الجميع لمواجهة المشروع الحوثي الكهنوتي المدعوم من إيران".