مقتل 4 جنود أتراك في إدلب.. وتركيا: دماء جنودنا لن تذهب هباء

يني يمن - وكالات

نشر بتاريخ : 2 مارس 2020

مقتل 4 جنود أتراك في إدلب.. وتركيا: دماء جنودنا لن تذهب هباء

قتل 4جنود أتراك، وأصيب آخرون، جراء قصف شنته قوات النظام السوري، على محافظة إدلب.

وقالت وزارة الدفاع التركية في بيان " إن النظام السوري أطلق النار على القوات التركية المُرسلة إلى المنطقة من أجل منع نشوب اشتباكات في إدلب، على الرغم من أن مواقعها كانت منسقة مسبقًا.

وأضاف البيان أن "القوات التركية ردت على الفور على مصادر النيران، مشيرا إلى أن الحالة الصحية لأحد المصابين، حرجة.

وأكدت الوزارة أنها تتابع تطورات الأوضاع عن كثب، وأنها اتخذت التدابير اللازمة.

وعلى إثر ذلك دعا الرئيس التركي الجانب الروسي إلى عدم وضع العراقيل أمام بلاده في الرد على قصف الجنود الأتراك في إدلب، قائلا "لستم الطرف الذي نتعامل معه بل النظام (السوري) ونأمل ألا يتم وضع العراقيل أمامنا".

ولفت أن "الضباط الأتراك يتواصلون مع نظرائهم الروس بشكل مكثف ونواصل عملياتنا استنادا لذلك".

وأكد أن سلاح المدفعية وطائرات الـF16 التركية ما تزال ترد على قصف جنودنا في إدلب حتى اللحظة مؤكدا أنه "تم حتى الآن تحييد نحو 35 عنصرا من النظام حسب الإحصاءات الأولية".

وشدد الرئيس التركي تصميم بلاده على مواصلة عملياتها في سوريا "من أجل ضمان أمن بلادنا وشعبنا وأمن أشقائنا في إدلب".

وأوضح أن سلاح المدفعية التركية ردّ بـ 122 رشقة إلى جانب 100 قذيفة هاون على 46 هدفا للنظام السوري.

وتابع أردوغان بأن "من يختبرون عزيمة تركيا عبر هذه الهجمات الدنيئة سيعلمون أنهم يرتكبون خطأ كبيرا".

من جهته قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، ، إن دماء الجنود الأتراك في محافظة إدلب السورية لم ولن تذهب هباء.