ترزح تحت سيطرة الحوثيين منذ سنوات .. الحديدة منكوبة صحياً

يني يمن – متابعات

نشر بتاريخ : 29 يناير 2020

ترزح تحت سيطرة الحوثيين منذ سنوات .. الحديدة منكوبة صحياً

أعلنت السلطات المحلية في العاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرة الحوثيين، أن مدينة الحديدة، الواقعة غربي اليمن، منكوبة صحياً "جراء تفشي الأمراض فيها".

وقال المتحدّث باسم وزارة الصحة والسكان في صنعاء، المعين من قبل الحوثيين، يوسف الحاضري إن "إعلان مدينة الحديدة منكوبة جاء نتيجة تفشّي الكوليرا والملاريا وحمّى الضنك بشكل لافت أخيراً، بين السكان".

وفي تصريح لموقع "العربي الجديد"، أوضح الحاضري أن الأسباب الرئيسية وراء تفشّي الأمراض استخدام السكان المياه الملوّثة وممارستهم بعض العادات الخاطئة التي تساعد على انتشار الأمراض.

ورغم سيطرة مليشيات الحوثي على مدينة الحديدة منذ سنوات، وتعرض المواطنين فيها إلى ابتزاز عناصر المليشيات وإهمال المسؤولين المعينين من قبلها، طالبت المليشيات المنظمات الدولية العاملة في المجالين الإنساني والصحي بـ"التدخل سريعاً للسيطرة على هذه الأمراض بهدف خفض أعداد الوفيات والمصابين".

ويشكو سكان مدينة الحديدة من تراجع أداء المنظومة الصحية في المدينة منذ بدء الحرب في اليمن قبل نحو خمسة أعوام.

يقول المواطن أحمد عبد الله، وهو من سكان المدينة، للمصدر ذاته، إنّ "سكان الحديدة يعانون بشدّة من جرّاء استمرار تراجع الخدمات في المستشفيات والمرافق الصحية الحكومية، بسبب قلّة الإمكانات".

وأضاف عبد الله: "إذا قصدت أيّ مرفق صحي في الحديدة، سوف تُفاجأ بالازدحام الشديد، وسوف تلمس مستوى الخدمات المتدني بالإضافة إلى الكادر الطبي الصغير، وسوف تضطر إلى شراء الأدوية من إحدى الصيدليات الخاصة لعدم توفّرها في المرفق الحكومي كما كانت الحال في السابق".

يذكر أنّ أكثر من نصف المرافق الصحية في اليمن باتت خارج الخدمة، من جراء الحرب المتصاعدة منذ مارس/ آذار من عام 2015، بحسب بيانات الأمم المتحدة. ووفقاً لخطة الاستجابة الإنسانية في اليمن لعام 2019، فإنّ 19.7 مليون شخص في حاجة إلى رعاية صحية في أنحاء البلاد، وتصل الكلفة الإجمالية إلى 627 مليون دولار أميركي.