الجامعة العربية: صفقة القرن إهدار لحقوق الفلسطينيين

يني يمن - متابعات

نشر بتاريخ : 29 يناير 2020

الجامعة العربية: صفقة القرن إهدار لحقوق الفلسطينيين

اعتبرت الجامعة العربية أن خطة السلام بين الفلسطينيين والاحتلال الإسرائيلي التي أعلن عنها الرئيس الأميركي دونالد ترمب، أمس الثلاثاء، فيها انتقاص من حقوق الفلسطينيين.

وقال الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط، الأربعاء، إن القراءة الأولية للخطة تشير إلى إهدار كبير لحقوق الفلسطينيين المشروعة.

غير أن أبو الغيط قال "إننا نعكف على دراسة الرؤية الأميركية بشكل مدقق، ونحن منفتحون على أي جهدٍ جاد يُبذل من أجل تحقيق السلام".

ومساحة الدولة الفلسطينية الموعودة في خطة ترمب هي أصغر من مساحة الأراضي التي احتلّتها إسرائيل في حرب 1967 والتي يريد الفلسطينيون إقامة دولتهم عليها.

وتتوالي ردود الفعل الرفضة لصفقة القرن من دول عربية وإسلامية واوروبية، معتبرة أن الخطة ماهي إلا مؤامرة أمريكية لتصفية القضية الفلسطينية.

وفي وقت سابق أكدت الجمهورية اليمنية، ثبات موقفها الراسخ والداعم للقضية الفلسطينية، ووقوفها الدائم مع الشعب الفلسطيني ومع حقه في أرضه ودولته.

وقال وزير الخارجية، محمد الحضرمي، "موقفنا في الجمهورية اليمنية ثابت وراسخ وداعم -ولن يتغير- تجاه القضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني الشقيق غير القابلة للتصرف وعلى رأسها إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف".