شكره وزراء ومسؤولون.. لاجئ سوري يتحول إلى  بطل "زلزال تركيا" .. ما قصته؟

يني يمن - وكالات

نشر بتاريخ : 27 يناير 2020

أثناء لقاء المواطن السوري بالمواطنة التي أنقذها
شكره وزراء ومسؤولون.. لاجئ سوري يتحول إلى  بطل

في موقف إنساني منقطع النظير، تمكن شاب سوري لاجئ في تركيا، من إنقاذ مواطنة تركية، من تحت أنقاض منزلها، الذي انهار بسبب الزلزال الذي ضرب ولاية ألازيغ شرقي البلاد، بالحفرة عليها بيده حتى إنقاذها.

وأشادت المواطنة التركية، ببطولة الشاب السوري الذي تحول إلى بطل زلزال تركيا، مؤكدة أنها لن تنسى فضله ما دامت على قيد الحياة.

وانتشر مقطع فيديو للسيدة التركية عبر منصات التواصل الاجتماعي أثناء خضوعها للعلاج بأحد مستشفيات الولاية، وهي تحكي بحرقة عن شاب سوري يدعى محمود أنقذ حياتها.

وتقول السيدة في مقطع الفيديو: "في حين سقط على قدم زوجي باب خشبي، بقيت أنا محاصرة بين جدران المنزل المهدم جراء الزلزال".

 

* Enkaz altından çıkarılan bir vatandaş konuştu:

❝Biz Suriyelilere taş atıyoruz ya, Mahmut isimli Suriyeli tırnaklarıyla toprağı kazıya kazıya elleri paramparça bizi enkaz altından çıkardı.❞#Elazıg,#depremElazig #Suriyeli_Mahmut pic.twitter.com/tyO9n1UES9

— Alparslan Yiğit (@Alparslan_dava) January 25, 2020

 

وأردفت والدموع تنهمر من عينيها: "الشاب محمود، الذي أنقذ حياتي، هو من السوريين الذين نلومهم في كل شيء، لقد حفر بأصابعه الأنقاض إلى أن أخرجني من تحتها".

وتابعت: "لن أنسى ذلك الشاب ما دمت على قيد الحياة، وسأبحث عنه أينما كان بعد خروجي من المستشفى".

وأضافت: "محمود شاب مدني، وليس من طواقم الإنقاذ التابعة ورغم ذلك نجح في إخراجي من تحت الأنقاض بأصابعه التي تمزقت من الحفر".

وعقب انتشار مقطع الفيديو بالمنصات الاجتماعية، تصدر هاشتاغ #Suriyeli_Mahmut (محمود_السوري)، قائمة الترند على "تويتر" في تركيا.

وأثنى الكثير من المواطنين الأتراك، وبينهم وزراء ومسؤولون، بشجاعة المواطن السوري الذي أقدم على إنقاذ السيدة التركية.