دبلوماسي سعودي: حديث الميسري يمثل الأغلبية ومن المهم الاستماع إليه وترميم العلاقة

يني يمن - متابعة خاصة

نشر بتاريخ : 23 يناير 2020

دبلوماسي سعودي: حديث الميسري يمثل الأغلبية ومن المهم الاستماع إليه وترميم العلاقة

قال الدبلوماسي السعودي السابق سليمان الطيار، إن حديث نائب رئيس الوزراء اليمني وزير الداخلية يمثل الأغلبية اليمنية الصامتة شئنا ذلك ام أبينا.

وأضاف الطيار في تغريدات له على تويتر " شئنا أم أبينا كلام وزير الداخلية في الحكومة الشرعية أحمد الميسري " يمثل الأغلبية الصامتة التي لا يزال عندها أمل في تصحيح مسار العمليات".

وتابع "من المهم الاستماع للرجل وترميم العلاقة التي تراجعت الى هذا المستوى، مؤكدا أن الحليف الحر وإن توترت العلاقة معه كسبه إلى الصف خير من آلاف القطيع بلا انتماء لوطنهم".

 

شئنا أم أبينا كلام وزير الداخلية في الحكومة الشرعية اليمنية يمثل الأغلبية الصامتة التي لا يزال عندها أمل في تصحيح مسار العمليات ومن المهم الاستماع للرجل وترميم العلاقة التي تراجعت الى هذا المستوى
الحليف الحر وإن توترت العلاقة معه كسبه إلى الصف خير من آلاف القطيع بلا انتماء لوطنهم

— م. سلطان الطيار (@SMTayyar) January 23, 2020

 

وفي وقت سابق طالب وزير الداخلية بإجابة واضحة من التحالف السعودي الإماراتي عما حدث لمعسكر الاستقبال في مأرب، والذي راح ضحيته أكثر من 111 قتيلا وعشرات الجرحى لأن التحالف هو من يملك الأجواء".

وخاطب الميسري الأشقاء في السعودية "ألا يسيروا في الطريق الذي سلكته الإمارات". مضيفاً: "يجب أن يدرك الأشقاء السعوديون أن المصالح التي يبحثون عنها تأتي من الباب وليس من الشباك".

وأكد عدم تفريط حكومته في سيادة اليمن، مشدداً "لن نقبل إلا بعلاقة ندية وسوية مع السعودية".

وتابع الدبلوماسي السعودي السابق" في عاصفة الحزم تحديدًا كل مشكلة إذا أردنا حلها علينا العودة الى جذورها كل مشاعر غاضبة أو ناقدة من صف الحلفاء تجاه السعودية إذا فتشت عن أسبابها ستجد أن الطرف الشريك (في إشارة للإمارات )هو الخميرة التي هيأت ظهورها.

وقال من يراني مبالغ فليتابع بتجرد ولتجنب مشاعر الغضب ينبغي وضع حد لمن يتسبب فيها.

 

في عاصفة الحزم تحديدًا كل مشكلة إذا أردنا حلها علينا العودة الى جذورها كل مشاعر غاضبة أو ناقدة من صف الحلفاء تجاه السعودية إذا فتشت عن أسبابها ستجد أن الطرف الشريك هو الخميرة التي هيأت ظهورها ومن يراني مبالغ فليتابع بتجرد
ولتجنب مشاعر الغضب ينبغي وضع حد لمن يتسبب فيها

— م. سلطان الطيار (@SMTayyar) January 23, 2020