حملة مداهمات حوثية على فنادق صنعاء بحجة منع الاحتفال برأس السنة

يني يمن - الشرق الأوسط

نشر بتاريخ : 31 ديسيمبر 2019

حملة مداهمات حوثية على فنادق صنعاء بحجة منع الاحتفال برأس السنة

شنّت ميليشيات الحوثي الانقلابية، حملة مداهمات على الفنادق والمنتزهات والمقاهي والمتنزهات والحدائق العامة والخاصة، في العاصمة صنعاء بحجة منع إقامة أي احتفالات لمناسبة رأس السنة الميلادية.

وقالت مصادر محلية في صنعاء لصحيفة الشرق الاوسط، إن مسلحين حوثيين يقودهم مشرفو الجماعة على قطاع السياحة داهموا الفنادق السياحية والمقاهي والمتنزهات والحدائق العامة والترفيهية وهددوا مالكيها بعدم إقامة أي احتفالات خاصة برأس السنة الميلادية".

وأبلغ الحوثيون ملاك أماكن الترفيه المختلفة بمنع إقامة أي مظاهر احتفالية برأس السنة الميلادية بناءً على أوامر من زعيم الجماعة الحوثية عبد الملك الحوثي، على اعتبار أن الاحتفال من المحرمات وفق ثقافة الجماعة".

ونقلت الصحيفة عن مستثمر يمني في القطاع السياحي قوله إن مسلحين حوثيين اقتحموا، بطريقة همجية ثلاث منشآت ترفيهية تابعة له وهددوه بإغلاقها في حال سمح لأي كان بإقامة احتفالات رأس السنة".

وكرّس زعيم الجماعة الانقلابية خطابه لما سماه الحرص على "اتّباع الهوية الإيمانية"، في إشارة إلى معتقداته المذهبية المتطرفة فيما يخص العادات والتقاليد وضرورة الالتزام بالمظهر والهيئة التي يبدو عليها زعيم الميليشيات.

وسبق ان أقرت مليشيات الحوثي عدد من الإجراءات التي تتشابه مع ممارسات داعش، وتدخلت في الخصوصيات الدقيقة للمواطنين، وصلت حد الملابس وقصات الشعر، وإزالة الصور الدعائية الإعلانية لمستحضرات التجميل وغيرها من واجهة المحلات.