بعد تكريم شلال شايع .. ناشطون يمنيون يطالبون بــ #اقالة_الوزير_عسكر

يني يمن - خاص

نشر بتاريخ : 12 ديسيمبر 2019

بعد تكريم شلال شايع .. ناشطون يمنيون يطالبون بــ #اقالة_الوزير_عسكر

أطلق ناشطون يمنيون على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" هاشتاج #اقالة_الوزير_عسكر يطالبون فيه بإقالة وزير حقوق الإنسان في الحكومة الشرعية محمد عسكر.

وتأتي هذه المطالبات بعد صورة نشرت على وسائل التواصل الاجتماعي، توضح تكريم وزارة حقوق الإنسان مدير أمن عدن المعين من قبل مليشيات المجلس الانتقالي، اللواء شلال شايع.

واستنكر الناشطون اليمنيون في وسائل التواصل الاجتماعي هذه الخطوة، في مناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان، معتبرين أن اللواء شايع أكثر من ارتكب انتهاكات جسيمة بحق حقوق الإنسان في العاصمة المؤقتة عدن.

‏‏‏‏‏‏‏‏‏السكرتير الصحفى السابق للرئاسة اليمنية مستشار وزير الإعلام اليمني، مختار الرحبي، أكد أن شايع مارس أبشع أنواع الانتهاكات في إدارة أمن عدن، وأنه كان أحد المشرفين على سجون الإمارات السرية، بحسب الرحبي.


 

محمد عسكر يكرم المتمرد شلال شايع الذي مارس ابشع أنواع الانتهاكات في إدارة امن عدن وكان احد المشرفين على سجون الامارات السرية . pic.twitter.com/rSYLjW3kob

— مختار الرحبي (@alrahbi5) December 10, 2019

وتعليقاً على تكريم وزارة حقوق الإنسان لشايع، قال الرحبي: "باقي الارهابي هاني بن بريك يا محمد عسكر يستحق تكريم طالما كرمت المتمرد شلال شايع" مضيفاً، "كنا ننتظر من وزير حقوق الانسان أن يصدر تقرير عن جرائم شلال شايع ومليشيات الانتقالي على الجرائم والانتهاكات التي قاموا بها منذ الانقلاب وما قبل الانقلاب وفتح ملف السجون السرية وغيرها من الجرائم".

باقي الارهابي هاني بن بريك يا محمد عسكر يستحق تكريم طالما كرمت المتمرد شلال شايع، كنا ننتظر من وزير حقوق الانسان ان يصدر تقرير عن جرائم شلال شايع ومليشيات الانتقالي على الجرائم والانتهاكات التى قاموا بها منذ الانقلاب وما قبل الانقلاب وفتح ملف السجون السرية وغيرها من الجرائم

— مختار الرحبي (@alrahbi5) December 10, 2019

 

أما الدكتور محمد جميح، مندوب اليمن لدى منظمة اليونيسكو، تساءل: "كيف يجرؤ وزير حقوق الإنسان على تكريم شلال شائع الذي ورد اسمه بتقرير لجنة الخبراء الأممية مرتبطاً بجرائم اغتيال وقتل بعدن؟!".

وقال: "كيف يشوه الوزير سمعة بلاده دولياً؟!، كيف سيكون ذا مصداقية لدى المحافل الدولية بعد ذلك؟، هل الشرعية التي أقالت شلال هي الشرعية التي كرمته؟!".

كيف يجرؤ وزير حقوق الإنسان على تكريم شلال شائع الذي ورد اسمه بتقرير لجنة الخبراء الأممية مرتبطاً بجرائم اغتيال وقتل بعدن؟!
كيف يشوه الوزير سمعة بلاده دولياً؟!
كيف سيكون ذا مصداقية لدى المحافل الدولية بعد ذلك؟
هل الشرعية التي أقالت شلال هي الشرعية التي كرمته؟!
أفيدونا أثابكم الله! pic.twitter.com/tTBqyP26P1

— د. محمد جميح (@MJumeh) December 11, 2019

وقال القيادي السابق في حزب المؤتمر الشعبي العام، ياسر اليماني، إن "وزير حقوق الانسان عسكر يتقاضى شهريا 100 الف درهم إماراتي مكافأة من محمد بن زايد".

وأضاف، في تغريدة على حسابه بتويتر، أن ما يستلمه عسكر - حسب ادعائه- من أجل التغطية على جرائم "مليشيات محمد بن زايد" في المحافل الدولية والحقوقية، وفي السجون السرية وفي قضايا الاغتيالات، التي تجري في عدن ويديرها شلال وهاني بن بريك وعيدروس"، حسب وصفه.

وزير حقوق الانسان عسكر يتقاضى شهريا100 الف درهم اماراتي مكافئه من محمدبن زايدل التغطيه على مليشيات محمد بن زايد في المحافل الدوليه والحقوقية وفي السجون السريه وفي قضايا الاغتيالات التي تجري في عدن ويديرها شلال وهاني بن بريك وعيدروس وانتطروا بعد شهاده شلال شهاده لبقيه القتلى pic.twitter.com/orpSbOSfcB

— ياسر اليماني (@YaserAlyamani) December 11, 2019

الصحفي سمير النمري أشار إلى مصادر محلية "تؤكد أن الوزير (محمد عسكر) ينتمي لنفس منطقة مدير الأمن (شلال شايع)".

مطالبات شعبية باقالة وزير حقوق الانسان اليمني محمد عسكر بعد قيامه بتكريم شلال شايع مدير أمن عدن المتهم بارتكاب جرائم تعذيب في سجون سرية بمدينة عدن جنوبي اليمن، ومصادر تؤكد أن الوزير ينتمي لنفس منطقة مدير الأمن. #اقالة_الوزير_عسكر pic.twitter.com/HveCefJjuS

— سمير النمري sameer alnamri (@sameer_alnamri) December 11, 2019

وكتب الصحفي فتحي بن لزرق، "في عدن اختفى المئات قسريا وفُتحت السجون السرية وقُتل المئات خارج اطار القانون وتحولت الى مجزرة كبيرة بل وتصدرت حديث العالم لفظاعة ما حدث".

وأضاف، "ظلت وزارة حقوق الانسان صامتة وحينما تحدثت قرر وزيرها ان يُكرم من أشرفوا على هذه الاعمال". معلقاً: "لا تستعجب أنت في اليمن وامام حكومة الخزي والعار".

في عدن اختفى المئات قسريا وفُتحت السجون السرية وقُتل المئات خارج اطار القانون وتحولت الى مجزرة كبيرة بل وتصدرت حديث العالم لفظاعة ما حدث.
وظلت وزارة حقوق الانسان صامتة وحينما تحدثت قرر وزيرها ان يُكرم من اشرفوا على هذه الاعمال.
لا تستعجب أنت في اليمن وامام حكومة الخزي والعار .

— فتحي بن لزرق (@fathibnlazrq) December 11, 2019

وكان اللواء شلال شايع مدير "أمن عدن" معين من مليشيات الحزام الأمني المدعومة إماراتياً، قبل أن يتم عزله من وزارة الداخلية بعد توقيع اتفاق الرياض. وشهدت عدن في فترته انتهاكات جسيمة طالت مواطنين واغتيالات لأئمة مساجد، بالإضافة إلى السجون السرية التابعة للإمارات والتي مورست فيها أبشع أساليب التعذيب للمعارضين للوجود الإماراتي.