رقم مخيف للقتلى المدنيين بسبب خروقات الحوثيين للهدنة في الحديدة

يني يمن - متابعات

نشر بتاريخ : 3 ديسيمبر 2019

رقم مخيف للقتلى المدنيين بسبب خروقات الحوثيين للهدنة في الحديدة

أعلنت القوات الحكومية اليمنية مقتل 217 مدنياً وجرح أكثر من ألفين آخرين بمحافظة الحديدة، غربي البلاد، منذ إعلان الهدنة الأممية.

وقال المركز الإعلامي لألوية العمالقة، الإثنين، في تقرير نشره على "فيسبوك"، إن 217 مدنيًا، معظمهم نساء وأطفال، قتلوا إثر الخروقات التي ارتكبتها مليشيات الحوثي في الساحل الغربي، منذ إعلان الهدنة الأممية.

وأضاف أن ألفين و152 آخرين أصيبوا أيضًا، خلال تلك الفترة، في مدن وقرى (التحيتا، الجبلية، الحيمة، المتينة، حيس، الخوخة، الغويرق، المغرس، الجاح، الدريهمي، الطائف، الحالي، الحوك، منظر، المسنا) وجميعها في الحديدة.

وأشار المركز، في تقريره، إلى اختلاف عمليات القتل والتي تراوحت بين القصف العشوائي للمدن والأحياء السكنية أو عبر حقول الألغام والعبوات الناسفة في الطرقات العامة والفرعية ومزارع المواطنين.

واتهم المركز، الأمم المتحدة بالتسبب في "معاناة أبناء المحافظة وعدم حماية المدنيين من بطش جماعة الحوثي رغم مرور عام على توقيع الهدنة".

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من قبل جماعة الحوثي حول التقرير المنشور.

وتتهم الحكومة الشرعية، مليشيات الحوثي، بخرق اتفاق وقف إطلاق النار في الساحل الغربي، الذي تشرف عليه لجنة أممية أُنشئت لتنسيق إعادة الانتشار في الحديدة، بموجب اتفاق ستوكهولم.