المجلس الانتقالي الجنوبي ينقلب على اتفاق الرياض ويجدد تمسكه بالانفصال

يني يمن - متابعات

نشر بتاريخ : 2 ديسيمبر 2019

المجلس الانتقالي الجنوبي ينقلب على اتفاق الرياض ويجدد تمسكه بالانفصال

أكد المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً، الأحد تمسكه بهدف انفصال الجنوب عن الشمال.

جاء ذلك في تصريح لرئيس المجلس عيدروس الزبيدي في اجتماع موسع انعقد في مدينة عدن جنوب اليمن، ضم عددا من القيادات والمسؤولين في المجلس الانفصالي.

وقال الزبيدي في الاجتماع إن: "الجنوب وقضيته أصبحا أمراً واقعاً ورسميا لدى المجتمع الدولي والإقليمي"، بحسب الموقع الإلكتروني للمجلس.

وأضاف أن "اتفاق الرياض يعد مكسباً وانتصاراً سياسياً لشعب الجنوب وقضيته، بمباركة دول العالم للاتفاق واعترافهم بتمثيل المجلس الانتقالي لشعب الجنوب في المحافل الدولية".

ولفت الزُبيدي إلى أن "استجابة المجلس الانتقالي لحوار الرياض، جاء بناءً على دعوة رسمية من السعودية ومن أعلى المستويات في المملكة، وكانت إحدى تجلياتها المستوى الرفيع الذي يليق بالجنوب ودولته..".

وتابع: "هدفنا استعادة دولتنا كاملة السيادة التي بذلت من أجلها الكثير من التضحيات". مشدداً "لا رجعة عن هذا الهدف"، وأضاف "نحن نحمل قضية شعب وليس منصبا هنا أو وزارة هناك".

وكان الزبيدي وصل، الخميس الماضي، إلى العاصمة المؤقتة عدن، قادما من العاصمة الإماراتية أبوظبي.

وتشهد عدن توترات أمنية كبيرة وحشود عسكرية من قبل المجلس الانفصالي من جهة وقوات الحكومة الشرعية من ناحية أخرى، خاصة في محافظتي أبين وشبوه، واتهامات متبادلة غير رسمية بتلكؤ كل طرف في تنفيذ اتفاق الرياض.