لماذا أوقف الهلال الأحمر الإماراتي نشاطه في عدن؟

يني يمن - متابعات

نشر بتاريخ : 21 أكتوبر 2019

لماذا أوقف الهلال الأحمر الإماراتي نشاطه في عدن؟

أعلن الهلال الأحمر الإماراتي وقف نشاطاته واعماله في العاصمة المؤقتة عدن، تزامناً مع انتشار قوات سعودية في عدد من المواقع الاستراتيجية بالمدينة.

وقال الإعلامي ياسر يافعي، أحد العاملين مع الهلال الإماراتي، على صفحته بالفيسبوك، مساء الأحد، إن "مغادرة هيئة الهلال الإماراتي لعدن والمحافظات المجاورة، سيترك فراغاَ كبيرا في المستشفيات والمراكز الصحية وجرحى الحرب، فضلاً عن المئات من الحالات الإنسانية".

وأضاف، أن "الأعمال الجليلة التي قدمها الهلال الإماراتي منذ اللحظات الأولى لتحرير عدن والمتمثلة في تطبيع الحياة في المدينة وتأهيل المدارس والمستشفيات والمراكز الصحية في فترة وجيزة ستظل شاهدة على عظمة ما تم تقديمه"، حسب قوله.

يأتي ذلك عقب انتشار قوات سعودية منذ الأسبوع الماضي في عدد من المواقع الاستراتيجية بعدن، في إطار جهود لإنهاء النزاع القائم على السلطة بين الحكومة الشرعية وقوات المجلس الانتقالي المدعوم "إمارتياً".

وكانت القوات الإماراتية شريكة الرياض في التحالف العربي، بدأت في سحب قواتها من تلك الأماكن، في خطوة يبدو أنها لتمهيد الطريق أمام اتفاق لإنهاء الأزمة.

ووفقا لمصادر عسكرية، من المتوقع أن يشهد مقر التحالف العربي بمدينة البريقة غربي عدن، عملية استلام وتسليم بين القوات السعودية والإماراتية، والتي كانت تشرف على الملف الأمني والعسكري في المدينة الساحلية، مطلع نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.