الحكومة :ملتزمون بالثوابت وتسريبات بنود مسودة جدة "مشبوهة"

يني يمن - وكالات

نشر بتاريخ : 16 أكتوبر 2019

الحكومة :ملتزمون بالثوابت وتسريبات بنود مسودة جدة

نفى راجح بادي، المتحدث الرسمي باسم الحكومة اليمنية، ما يتم تداوله فيما يتعلق ببنود ومسودة اتفاق جدة ، مؤكدا عدم صحة كل ما يتم تداوله بهذا الشأن واصفا إياها بالتسريبات المشبوهة.

كما نفى صحة الأنباء التي تحدثت عن تحديد موعد لتوقيع اتفاق مع ما يسمى " المجلس الانتقالي".

وأكد راجح بادي في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء اليمنية سبأ، عدم تحديد أي موعد لتوقيع الاتفاق، معتبرا ما يتم تداوله بهذا الشأن بأنه " عار عن الصحة " .

وجدد ناطق الحكومة التأكيد على موقف الحكومة الشرعية الواضح والثابت من كل الثوابت الوطنية.

لافتا إلى ما تضمنه خطاب رئيس الجمهورية عبد ربه منصور هادي بمناسبة العيد الوطني الـ 56 لثورة الرابع عشر من أكتوبر المجيدة، والذي أكد على ضرورة إنهاء التمرد على مؤسسات الدولة واستيعاب الجميع تحت سقف الثوابت الوطنية والشرعية والمرجعيات الثلاث.

وقال بادي إن الموقف الحكومي كان وسيظل ملتزما بالثوابت الوطنية، ومعبرا عن احلام وتطلعات شعبنا في إنهاء أي انقلاب أو تمرد على الدولة ومؤسساتها، وأبوابها للحوار البناء مشرعة لبناء دولة العدل والقانون والشراكة.

وثمن الجهود الكبيرة للأشقاء في المملكة العربية السعودية من أجل عودة الأمور إلى نصابها في العاصمة المؤقتة عدن.

داعيا وسائل الإعلام والناشطين إلى تحري المصداقية واستقاء المعلومات من مصادرها وعدم الانجرار وراء التسريبات الكاذبة.

وكانت وكالة رويترز قد نقلت عن مسؤولين حكوميين إنه من المتوقع إعلان الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي، يوم الخميس، التوصل لاتفاق بشأن إنهاء النزاع على السلطة في مدينة عدن، جنوبي البلاد.

ونشرت صحف سعودية في أعدادها الصادرة اليوم، تسريبات لبنود اتفاقية جدة، ولقيت تلك البنود انتقادات كبيرة في الشارع اليمني، لما تمثله من تفريط بالثوابت الوطنية، وتشرعن للكيانات المسلحة التي قادة تمردا على الدولة، ووصفها ناطق الحكومة بـ" المشبوهة".