الانتقالي يتوجه الى الرياض للتوقيع على اتفاق جدة

يني يمن - متابعات

نشر بتاريخ : 16 أكتوبر 2019

الانتقالي يتوجه الى الرياض للتوقيع على اتفاق جدة

توجه، صباح الأربعاء، وفد المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا إلى العاصمة السعودية الرياض، لاستكمال المشاورات مع الحكومة الشرعية، وسط توقعات بتوقيع اتفاق جدة خلال ساعات.

وقالت إدارة الشؤون الخارجية في المجلس إن عيدروس الزبيدي وعدد من قيادات الانتقالي، توجهوا اليوم الأربعاء، إلى الرياض، لاستكمال المحادثات الثنائية التي ترعاها المملكة العربية السعودية بين المجلس الانتقالي والحكومة اليمنية.

وتوقعت "مصادر حكومية" أن تشهد الساعات المقبلة توقيع اتفاق بين الشرعية والانفصاليين، يمكن السعودية من السيطرة على عدن، والسماح بعودة الرئاسة والحكومة إلى العاصمة المؤقتة، ودمج الانفصاليين في قوات الجيش والحكومة.

وكانت "الجزيرة نت" قد حصلت على مسودة اتفاق بين الحكومة اليمنية الشرعية، والمجلس الانتقالي المدعوم من الإمارات، ترعاه كل من السعودية والإمارات ويهدف لإنهاء الانقلاب وخفض حالة التوتر والتصعيد بين الطرفين.

وتشمل المسودة خمسة بنود تبدأ بتوطئة وتنتهي بخاتمة، وتضم محاور من بينها "الأطراف المشاركة في الاتفاق"، و"مبادئ عامة"، و"ضمانات لتنفيذ الاتفاق".

وينقسم الاتفاق إلى ثلاثة أقسام رئيسة هي الجانب الأمني والجانب العسكري والجانب السياسي، وتتضمن التزامات وحقوقا لكل طرف موقع على هذا الاتفاق.