أبناء الجالية في تركيا يحيون ذكرى ثورتي سبتمبر و أكتوبر المجيدتين

يني يمن - حسن إسماعيل

نشر بتاريخ : 12 أكتوبر 2019

أبناء الجالية في تركيا يحيون ذكرى ثورتي سبتمبر و أكتوبر المجيدتين

نظم أبناء الجالية اليمنية في تركيا، اليوم السبت الموافق 12 أكتوبر، احتفالا جماهيريا حاشدا بمناسبة الذكرى ال 57 لثورة ٢٦ سبتمبر، وال56 لثورة ١٤ أكتوبر المجيدتين.

الاحتفال الذي رعته سفارة الجمهورية اليمنية في تركيا، السبت الموافق 12 أكتوبر، حضره مسؤولون يمنيون وأعضاء السلك الدبلوماسي في السفارة اليمنية وبرلمانيون، وحشد من أبناء الجالية المقيمين في تركيا، كما حضر الحفل فنان اليمن الكبير أيوب طارش.

وفي كلمته، نقل السفير مهدي العظامي القائم بأعمال السفير اليمني لدى الجمهورية التركية لأبناء الجالية تحيات فخامة المشير عبده ربه منصور هادي رئيس الجمهورية، ورفع باسم المشاركين أسمى آيات التهاني لفخامته بهذه المناسبة، مؤكدا على عظمة الثورتين سبتمبر وأكتوبر، هذه المناسبة التي يحيها اليمنيون في ظروف بالغة القسوة يعيشها وطننا الغالي، بسبب الحرب التي فرضها الانقلابيون على الشعب اليمني، مؤكدا على مسؤولية اليمنيين في الخارج رفع أصواتهم للتعريف بمعاناة الشعب جراء الانقلاب.

وقال السفير العظامي إننا نحتفل اليوم بهاتين المناسبتين الوطنيتين، 26 من سبتمبر، و14 من أكتوبر، لنتذكر بكل إجلال وفخر واعتزاز أمجاد اليمن وتضحيات أبنائه الأبطال، وحرصاً منا ووفاء لتلك التضحيات، خاصة وأن الوطن يعاني من ويلات الانقلابيين الذين يحاولون العودة مجدداً إلى عهد الظلم التخلف والاستبداد، وبصورة أكثر دموية وعنفاً.

وحث السفير كافة أبناء الشعب بمختلف مكوناته على حشد الطاقات والوقوف صفاً واحداً لاستعادة الدولة وجميع مؤسساتها الدستورية بقيادة فخامة الرئيس عبده ربه منصور هادي، رئيس الجمهورية.

وأضاف السفير العظامي: ونحن نقف على ضفاف الذكرى الخالدة للثورتين المجيدتين، علينا أن نكون أوفياء لتلك التضحيات من خلال الحفاظ على النظام الجمهوري وتطلعات الشعب في دولة يمنية اتحادية على أسس مخرجات الحوار الوطني التي أجمع عليها اليمنيون من كل الأحزاب والتنظيمات السياسية والفئات المدنية، والتي صيغت في مسودة دستور اليمن الاتحادي الجديد الذي وللأسف الشديد يحاول الانقلابيون اغتيال هذا الحلم اليماني وتعكير الأفق الواعد لدولة النظام والقانون والمواطنة المتساوية.

وتوجه السفير اليمني لأبناء الجالية قائلا: قد تعيشون اليوم خارج الوطن، لكن ذلك لا يعني أنكم لا تعيشون القضية، ولا يعفيكم ذلك من حمل هموم بلدكم للآخرين متسلحين بالحق وقوة الحجة، كما أن غربتكم لا تعفيكم من دوركم المطلوب في رفد الداخل ودعمهم معنوياً، فضلاً عن تعريف العالم بحقيقة الوضع الانساني والكارثي الذي فرضه الانقلابيون على أبناء الشعب وفاقم معاناته.

وأكد سعادة السفير بأنه ونحن نشارك أفراح شعبنا بعيدي سبتمبر وأكتوبر نؤكد واحدية النضال والثورة، وواحدية الخيار الوطني وواحدية المصير بالوقوف صفاً واحداً إلى جانب الشرعية ممثلة بفخامة الأخ المشير الرئيس عبد ربه منصور هادي، لنؤكد لشعبنا العهد بمواصلة النضال ضد كل المشاريع الرجعية والتفكيكية حتى نستعيد دولتنا الحرة والمستقلة دون أي وصاية من أحد.

من جانبه، عبر رئيس الجالية اليمنية في تركيا عضو مجلس الشورى صلاح باتيس، عن شكره لطاقم السفارة اليمنية على مشاركته الحفل، معبرا عن اعتزازه بأبناء الجالية في تركيا وتفانيهم في إبراز الوجه المشرق للمواطن اليمني في بلد الاغتراب، مثمنا كافة أوجه التعاون والتسهيلات التي تقدمها حكومة الجمهورية التركية لأشقائهم اليمنيين في تركيا، معبرا عن أمله في مزيد من التعاون وتعزيز العلاقات لما فيه مصلحة الشعبين اليمني والتركي.

وتخلل الحفل فقرات إنشادية وعرض مصور للتعريف بواحدية النضال اليمني في مواجهة طغيان الإمامة في الشمال والاحتلال البريطاني في الجنوب، ومسرحية قصيرة عن القائد الثائر راجح لبوزة، وأدواره النضالية في ثورتي سبتمبر و أكتوبر.

كما اختتم الحفل بتكريم عدد من الشخصيات اليمنية التي أسهمت في نجاح أنشطة الجالية اليمنية في تركيا.