نقابة الصحفيين باليمن تكشف عن 25 انتهاك جديد بحق الإعلاميين

يني يمن - متابعات

نشر بتاريخ : 12 أكتوبر 2019

نقابة الصحفيين باليمن تكشف عن 25 انتهاك جديد بحق الإعلاميين

ذكرت نقابة الصحفيين اليمنيين، الجمعة، إنها رصدت 25 انتهاكاً ضد الحريات الإعلامية في البلاد، خلال الربع الثالث من العام الجاري.

وقالت النقابة في تقريرها الربعي الثالث، إنها رصدت 25 حالة انتهاك للحريات الصحفية والإعلامية في اليمن منذ بداية يوليو/تموز إلى نهاية سبتمبر /أيلول من العام الجاري 2019.

وأوضحت أن هذا العدد من الانتهاكات هو "مؤشر يوضح استمرار حالة الحرب والعدائية ضد الصحافة والصحفيين من قبل كافة الأطراف (المتنازعة)".

والانتهاكات التي رصدتها النقابة خلال الفترة المذكورة تنوعت بين الاختطافات التي سجلت 12 حالة، والاعتداءات 5 حالات، والمنع من مزاولة العمل والتصوير 4 حالات، والتهديد بالأذى والذي لحق بحالتين، والمحاكمة بحالة واحدة إضافة لحالة تعذيب واحدة.

وارتكبت الحكومة الشرعية بهيئاتها وتشكيلاتها المختلفة 9 حالات من تلك الانتهاكات بحق الحريات الصحفية والإعلامية.

فيما ارتكبت مليشيات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً 8 حالات، بينما ارتكبت مليشيات الحوثي 5 حالات، وارتكب مجهولون 3 حالات أخرى.

ولفتت نقابة الصحفيين اليمنيين إلى أن 17 صحفياً ما زالوا "مختطفين"، أغلبهم منذ أكثر من أربعة أعوام منهم 15 صحفيا لدى جماعة الحوثي، وصحفيا معتقلا لدى الحكومة في مأرب (شرق)، وصحفي لدى تنظيم القاعدة بحضرموت (جنوب شرق).

ويشهد اليمن منذ نحو خمس سنوات حرباً بين القوات الحكومية مدعومة بالتحالف العربي بقيادة السعودية، والحوثيين المتهمين بتلقي الدعم من إيران، خلفت الآلاف من القتلى والجرحى.