محافظ سقطرى: لا مبرر لتواجد الإمارات في الجزيرة

يني يمن - متابعات

نشر بتاريخ : 10 أكتوبر 2019

محافظ سقطرى: لا مبرر لتواجد الإمارات في الجزيرة

انتقد محافظ محافظة سقطرى رمزي محروس نشر قوات إمارتية في سقطرى، مشدداً على أن هذا التصرف غير مبرر.

وقال محروس انه لا يوجد هناك داعٍ لتواجد قوات إماراتية ليس له مبرر بالنظر إلى أن الحوثيين كانوا موجودين في شمال اليمن، على بعد أكثر من 1000 كيلومتر.

وأشار المحافظ محروس إلى أن الرئيس عبدربه منصور هادي احتج بشدة حينها على محاولات الاحتلال للجزيرة من قبل دولة الإمارات، التي أوهمت المجتمع الدولي بالانسحاب من الجزيرة لكن قواتها ظلت فيها تحت مبرر العمل الإنساني عبر المنظمات الخيرية.

وأكد محروس أن هذه المنظمات تخفي هدفاً أكثر مراوغة من خلال شراء ولاء سكان سقطرى، وتمكين التجار والمستثمرين الإماراتيين من ممارسة الأعمال التجارية في الجزيرة تحت ستارهم.

وأضاف أن عمليات بيع أراضي في المناطق المحمية والساحلية من سقطرى، تمت بأسعار تتراوح بين مئات الالاف الى عشرات الملايين من الدولارات.

ووفقاً لتصريحات المحافظ "محروس"، فإن مندوب الإمارات في الجزيرة، خلفان المزروعي، يبسط على 150 ألف متر مربع من الأراضي على هضبة ديكسام، وهي منطقة محمية في وسط الجزيرة.

وشدد المحافظ على أن إنهاء تواجد الإمارات "عبر المساعدات"، في الجزيرة، سيزيد فرص تمكن الحكومة اليمنية من إعادة سيادتها على سقطرى، والحد من مخاطر رؤية تحول الولاء الشعبي إلى الإمارات.