تونس.."النهضة" تتصدر الانتخابات التّشريعية.. والقروي يغادر محبسه

يني يمن - متابعة

نشر بتاريخ : 10 أكتوبر 2019

تونس..

أعلنت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس تصدر حركة النهضة نتائج الانتخابات التشريعية التي جرت الأحد بالبلاد بحصولها على 52 مقعدا بالبرلمان الجديد من أصل 217 مقعدا.

كما احتل حزب "قلب تونس" المرتبة الثانية بتحصله على 38 مقعدا بالبرلمان، تلته قائمة التّيار الديمقراطي ب22 مقعدا.

فيما جاء "ائتلاف الكرامة" رابعا، ليكون له 21 نائبا بالبرلمان الجَديد، أما الحزب الحُر الدستوري فقد جاء خامسا ب17 نائبا.

ووفق النتائج الأولية التي أعلنتها هيئة الانتخابات في وقت متاخر من مساء الاربعاء فقد جاءت حركة الشعب في المرتبة السادسة وكان من نصيبها 16 مقعدا بالبرلمان الجديد، ومن ثم حركة "تحيا تونس" ب 14 مقعدا تلتها حركة مشروع تونس ب 4 مقاعد.

فيما حصلت قوائم اخرى على 33 مقعدا.

وفي الشأن التونسي أيضا، شغادر المرشح الرئاسي نبيل القروي، مساء الأربعاء محبسه بالعاصمة، بعد شهر ونصف من إيقافه على خلفية قضايا فساد.

وتجمّع عشرات من أنصار القروي لاستقباله أمام باب السجن المدني بالمرناقية غربي العاصمة تونس، بحسب مراسل الأناضول.

وفي وقت سابق، قال مصدر بالحملة الانتخابية للقروي، مرشح حزب "قلب تونس" الليبرالي، إن "محكمة التعقيب بالعاصمَة تونس قررت اليوم الأربعاء، الإفراج عن القروي"، دون تفاصيل إضافية.

وجرى إيقاف القروي، في 23 أغسطس/آب الماضي، على خلفية شكوى ضده تقدمت بها منظمة "أنا يقظ" المحلية (غير حكومية) تتهمه فيها بـ"الفساد"، وهو ما ينفيه على لسان محاميه.

والقروي متأهل للجولة الثانية للانتخابات الرئاسية المقررة، الأحد، بحصوله على المركز الثاني بالدور الأول خلف المرشح الرئاسي المستقل قيس سعيد.

فيما طلبت النيابة العامة في تونس من الشرطة التحري بشأن صحة هذه الأنباء.