مسلحو الانتقالي يفجرون أنبوبا للنفط الخام في شبوة

يني يمن - متابعة خاصة

نشر بتاريخ : 8 أكتوبر 2019

مسلحو الانتقالي يفجرون أنبوبا للنفط الخام في شبوة

فجر مسلحون يتبعون المجلس الانتقالي ، في محافظ شبوة، أنبوب لنقل النفط الخام، من حقول الإنتاج في قطاع العقلة إلى ميناء التصدير في سواحل النشيمة عبر الأنبوب النفطي.

وقال مصدر في شركة omv النمساوية إن تفجير أنبوب النفط تسبب في وقف التصدير.

وطالب المصدر السلطة المحلية بشبوة بسرعة إصلاح الأنبوب النفطي حتى لا يتم ايقاف إنتاج النفط الخام في قطاع s2 .

ويعد تفجير أنبوب النفط هو الثالث خلال العام الجاري، والأول منذ طرد ميليشيات النخبة الشبوانية من محافظة شبوة .

وكان مسلحون يعتقد أنهم من أتباع المجلس الانتقالي للانفصاليين الموالي للإمارات، فجروا أنبوب نقل الغاز الطبيعي المسال في كيلو 287 بين المحطتين التاسعة والعاشرة، بالقرب من مدينة عين بامعبد بمديرية رضوم (130 كيلو مترا جنوب مدينة عتق).

ويمتد الأنبوب من حقول صافر في محافظة مأرب إلى منشأة بلحاف لتسييل وتصدير الغاز على ساحل خليج عدن، وتأتي الهجمات في ظل تحضيرات تقوم بها الشركة بالتنسيق مع السلطة المحلية بالمحافظة لإعادة تشغيل مشروع الغاز الطبيعي المسال.