نائب رئيس البرلمان يلتقي السفير الصيني ويبحث معه مستجدات الاوضاع

يني يمن - خاص

نشر بتاريخ : 7 أكتوبر 2019

نائب رئيس البرلمان يلتقي السفير الصيني ويبحث معه مستجدات الاوضاع

التقى نائب رئيس مجلس النواب المهندس محسن علي عمر باصرة، اليوم الاثنين الموافق 7أكتوبر 2019م، السفير فوق العادة ومفوض جمهورية الصين الشعبية لدى الجمهورية اليمنية السيد كانغ يونغ، وبحث معه مستجدات الأوضاع على الساحة اليمنية.

وفي مستهل اللقاء هنأ المهندس باصرة دولة الصين الشعبية شعبا ودولة بمناسبة الذكري 70للعيد الوطني، مشيدا بما تحقق للصين من إنجازات تكنولوجية وتقدم اقتصادي، وتطور عسكري، الأمر الذي يجعل الصين صاحبة  دور ريادي ومحوري بالعالم، ويعيد رسم خارطة التوازنات الدولية.

 وثمن باصرة جهود السفير التي يبذلها لتعزيز العلاقات بين البلدين الصديقين في المجالات المختلفة، ناقلا تحيات نائب رئيس مجلس النواب، سلطان سعيد البركاني وزملائه بهيئة الرئاسة وأعضاء مجلس النواب.

كما تطرق اللقاء الى دور مجلس النواب اليمني وتعزيز تواجده لما يحقق عودة مؤسسات الدولة  وتفعيلها لما له من أهميه لعودة الحياة المدنية والسياسية وبث روح  الطمأنينة عند المواطن اليمني.

 وأكد لقاء المهندس باصرة والسفير الصيني على استنكار ما يقوم به الحوثيون من الانتهاكات اللاإنسانية تجاه المواطنين وممثلي الشعب، وما يقوم به الحوثيين الانقلابيين من الاعتداء على ممتلكات النواب الخاصة ومصادرتها واخراج اهاليهم واطفالهم من بيوتهم بالقوة، وإصدار أحكام سياسية ليس لها مشروعية دستورية ولا قانونية ولا قضائية.

 وأكد نائب رئيس المجلس أن هذه الانتهاكات التي يقوم بها الانقلابيين الحوثيين ستقدم للبرلمان الدولي في دورته القادمة التي ستنعقد  بصربيا في 12من الشهر الجاري، مثمنا دور المملكة العربية السعودية في دعم الشرعية في المجالات المتعددة وتطبيع الحياة بالمناطق المحررة.

من جهته أكد السفير الصيني أنه سيبلغ اللجان الدائمة بمجلس الشعب الصيني لمساندة البرلمان، باعتباره مجلس نواب شرعي ممثلا للشعب اليمني، الذي يمتلك شرعية دستورية ويمتلك أغلبية النواب اليمنيين.

ورحب  السفير الصيني بالحوارات الجادة  الجارية بمدينة جدة السعودية لتمكين الشرعية من ممارسة دورها بالعاصمة المؤقتة عدن.