أعدموه في قسم شرطة بعد اختطافه.. تفاصيل جريمة مروعة بطلها الحوثيون

يني يمن - إب

نشر بتاريخ : 5 أكتوبر 2019

أعدموه في قسم شرطة بعد اختطافه.. تفاصيل جريمة مروعة بطلها الحوثيون

أقدمت مليشيات الحوثي الانقلابية، على ارتكاب جريمة بشعة هزت محافظة إب، الخاضعة لسيطرتها منذ انقلابها على الشرعية.

وقالت مصادر محلية إن مليشيات الحوثي الانقلابية اختطف المواطن "عبده محمد علي الزيادي" من منزله، واتجهت به إلى قسم شرطة خاضع لها في مفرق حبيش شمال مدينة إب ، وبعد ساعات من اختطافه أقدمت على إعدامه بدم بارد في مشهد بشع يؤكد نازية وهمجية المليشيا الحوثية.

وأكدت المصادر بأن خلافات بسيطة بين أبناء الزيادي وبين أبناء مواطن آخر يدعى "طوشرة" تطورت حد العراك والتضارب بين الأبناء، ليتجه الأخير إلى عناصر حوثية بقسم شرطة مفرق حبيش، ويقدم شكوى ضد المواطن والذي بعد خطفه من منزله تم إيصاله إلى القسم وإعدامه بطريقة مروعة.

وأفادت مصادر مطلعة إن الجناة تم نقلهم إلى صنعاء وحمايتهم من قبل مليشيا الحوثي والتي رفضت القبض عليهم أو إحالتهم للجهات المختصة للتحقيق في الجريمة ومن ثم محاسبتهم قضائيا.

وتأتي هذه الجريمة بعد يومين من اقتحام مليشيات الحوثي الانقلابية، منزلا في محافظة ذمار، وإعدام  شابا أمام أسرته بطريقة بشعة.

وتواصل مليشيات الحوثي الانقلابية ممارسة جرائمها وانتهاكاتها ضد المناهضين لها في عدد من المحافظات الخاضعة لسيطرتها، فضلا عن قيامها بأعمال النهب والسطو على ممتلكات المواطنين ومصادرة الحقوق والحريات العامة والخاصة في مختلف مديريات المحافظة.