غريفيث يلتقي الحوثي لبحث «تسوية شاملة محتملة»

يني يمن - متابعات

نشر بتاريخ : 2 أكتوبر 2019

غريفيث يلتقي الحوثي لبحث «تسوية شاملة محتملة»

أعلن محمد عبد السلام، المتحدث باسم مليشيات الحوثي باليمن، الثلاثاء، أن زعيم المليشيات عبد الملك الحوثي التقى بالمبعوث الأممي مارتن غريفيث، لـ "بحث تسوية سياسية شاملة محتملة".

وفي بيان اطلع عليه محرر يني يمن، قال عبد السلام إنّ "الحوثي أكد على جهود الجماعة المستمرة في تحقيق السلام والاستقرار، والدفع بالاتجاه نحو الاستقرار والحوار السياسي الشامل".

وأضاف أن "اللقاء بحث أفق التسوية السياسية الشاملة المحتملة، في هذه الظروف المواتية، وسبل المعالجات الإنسانية والاقتصادية بكل ما له صله بمعاناة شعبنا اليمني الذي يعاني من الحصار وما ترتب عليه".

مشيراً إلى أن الحوثي طالب دول التحالف العربي بقيادة السعودية، بـ "الاستفادة من مبادرة الجماعة التي أطلقتها قبل أيام، بوقف القصف الجوي والصاروخي نحو الأراضي السعودية".

ولفت الحوثي إلى أن "الخطوات الإنسانية التي قدمتها لجنة الأسرى والمعتقلين في صنعاء، والإفراج عن العشرات منهم، يثبت عمليًا أننا نسعى إلى إنهاء هذه المعاناة التي نتجت بسبب العدوان".

وشدد على ضرورة أن "تُقابل خطواتهم بخطوات إنسانية مماثلة، تؤدي إلى تحريك شامل للملف الإنساني وصولًا إلى التبادل الكامل لكل الأسرى والمعتقلين، وبما يؤدي إلى إنهاء هذا الملف الإنساني".

والثلاثاء، وصل غريفيث إلى العاصمة صنعاء، للتشاور مع قيادات مليشيات الحوثي حول سبل تحقيق تهدئة مع السعودية، وفق مصدر بمكتب المبعوث للأناضول.

وقبل أقل من أسبوعين، عرض الحوثيون، وقف هجماتهم على السعودية، وطالبوا الرياض برد مماثل، فيما ردت الأخيرة على لسان وزير الدولة للشؤون الخارجية عادل الجبير، بأنها ستراقب مدى جدية الحوثيين في تطبيق مبادرتهم.

ومنتصف الشهر الماضي، أعلنت الرياض السيطرة على حريقين نشبا في منشأتي "بقيق" و"خريص" التابعتين لشركة "أرامكو"، جراء استهدافهما بطائرات مسيرة، تبنتها جماعة "الحوثي".