«العفو الدولية» تدعو للإفراج عن جميع المعتقلين في اليمن

يني يمن - متابعات

نشر بتاريخ : 2 أكتوبر 2019

«العفو الدولية» تدعو للإفراج عن جميع المعتقلين في اليمن

دعت منظمة العفو الدولية إلى الإفراج عن جميع المعتقلين في اليمن، والكشف عن مصير المخفيين قسرا.

وأوضحت المنظمة، في تغريدة نشرها الحساب الرسمي للعفو الدولية الخاص بدول الخليج واليمن، الأربعاء، أنه "قتل ما يقرب من 130 معتقلا في ذمار اليمنية (100 كيلو متر جنوبي صنعاء) جراء غارة جوية من قبل التحالف الشهر الماضي".

وأضافت "بالأمس أفرجت جماعة الحوثيين عن 290 محتجزا من بينهم 42 ناجيا من تلك الغارة، بحسب اللجنة الدولية للصليب الأحمر".

وتابعت المنظمة "نرحب بهذا القرار ونجدد دعوتنا بالإفراج عن جميع المعتقلين والكشف عن مصير المختفين".

والإثنين، أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، أن الحوثيين أفرجوا عن 290 أسيرا، في عملية أحادية الجانب.

وأعلنت جماعة الحوثي مطلع سبتمبر/ أيلول الماضي، شن مقاتلات التحالف العربي، قصفا على سجن للأسرى في مدينة ذمار، ما أسفر عن سقوط أكثر من 150 قتيلا من الأسرى، مع إصابة 50 آخرين.

فيما قال التحالف حينها إن لديه أدلة (لم يحددها) تثبت أن الموقع الذي قصفه في ذمار "هدف عسكري" وليس سجنا.

وفي 13 ديسمبر/ كانون الأول 2018، توصلت الحكومة اليمنية والحوثيون، إثر مشاورات في ستوكهولم، إلى اتفاق يتعلق بحل الوضع بمحافظة الحديدة الساحلية (غرب)، إضافة إلى تبادل الأسرى والمعتقلين لدى الجانبين، الذين يزيد عددهم عن 15 ألفا.

وتعثر تطبيق اتفاق ستوكهولم للسلام بين الجانبين، وسط تبادل للاتهامات بالمسؤولية عن عرقلته.