حفلاً خطابياً وفنياً احتفاء بالذكرى الـ 57 لثورة 26 سبتمبر بمأرب

يني يمن - متابعة

نشر بتاريخ : 27 سبتمبر 2019

حفلاً خطابياً وفنياً احتفاء بالذكرى الـ 57 لثورة 26 سبتمبر بمأرب

نظمت السلطة المحلية بمحافظة مأرب، اليوم الخميس، حفلاً خطابياً وفنياً احتفاءً بالذكرى الـ 57 لثورة الـ 26 من سبتمبر الخالدة ضد نظام الحكم الإمامي الكهنوتي البائد المتخلف.

وقال محافظ المحافظة اللواء سلطان العرادة إن يوم الـ 26 من سبتمبر يوماً من أيام الكرامة اليمنية ولحظة فارقة صنعتها سواعد الثوار الأحرار إيذانا بميلاد فجر جديد انتصرت فيه الارادة الشعبية وأعادت الاعتبار لعظمة الانسان اليمني" .

وأضاف في الحفل الذي حضره عددا من المحافظين والقيادات العسكرية والأمنية وقيادات الأحزاب السياسية، والقيادات النسوية في المحافظة " أن ثورة 26 سبتمبر كانت نقطة تحول تاريخية اسندت فيها عدن صنعاء وتوحدت خلالها الاهداف السامية للتحرر من الاستبداد والاستعمار في ملحمة قضت على الامامة شمالاً ودحرت المستعمر من جنوب الوطن وصولا لجلاء آخر جندي بريطاني".

ونوه محافظ مأرب الى أن الاحتفاء بذكرى الاعياد الوطنية تعتبر محطة تقييم ومراجعة ومناسبات لتعزيز القيم والهوية الوطنية والتكاتف والتلاحم والتصدي للمخاطر المحدقة بالوطن.

مناشدا كافة مكونات وابناء الوطن تغليب المصلحة الوطنية والترفع عن المماحكات والالتفاف حول القيادة السياسية لاستعادة الدولة من مليشيا الانقلاب التي تمثل خطراً على الجميع.

ولفت العرادة الى أن الاحداث التي تشهدها المنطقة برمتها هو نتيجة التوسع الايراني الذي رعى ومول انقلاب المليشيا الحوثية على الشرعية والاجماع الوطني ولم تعد تشكل كارثة على اليمن وحسب وانما على المنطقة بكاملها وتهديداً للسلم والامن الدوليين خاصة فيما يتعلق بامن الملاحة والطاقة والسلام العالمي.

داعيا المجتمع الدولي الى الردع الحازم وبكل جدية ومسؤولية لهذه العصابة واستعادة الدولة اليمنية القوية والضامنة لمسؤولياتها أمام شعبها والعالم..مثمنا المواقف الاخوية الأصيلة لدول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية.

وشهد الاحتفال العديد من القصائد الشعرية والوصلات الفنية والانشادية المعبرة عن المناسبة والتي نالت استحسان الحاضرين.