الخارجية: لن  نفرط بالثوابت والحل يبدأ بوقف انحراف الإمارات

يني يمن - وكالات

نشر بتاريخ : 19 سبتمبر 2019

الخارجية: لن  نفرط بالثوابت والحل يبدأ بوقف انحراف الإمارات

شدد نائب وزير الخارجية اليمنية محمد الحضرمي، على أن أي حل لأحداث التمرد في عدن، يجب أن يركز على وقف تسليح المليشيات المدعومة من الإمارات.

وأكد الحضرمي أن الشرعية لن تفرط بالثوابت الوطنية،  لافتا الى أن اي حل يجب ان يرتكز على الثوابت الوطنية بما فيها وحدة الأراضي اليمنية وعدم استمرار دعم او تسليح اي تشكيلات عسكرية خارج إطار الدولة والوقوف بكل شفافية ووضوح امام الدور الاماراتي في تحالف دعم الشرعية.

واستعرض مع المبعوث السويدي الى اليمن بيتر سيمنبي تبعات التمرد المسلح للمجلس الانتقالي في بعض المحافظات الجنوبية من قبل ما يسمى بالمجلس الانتقالي المدعوم من قبل الامارات، وتبعات القصف الجوي الاماراتي السافر على الجيش الوطني.

موضحاً بان الحكومة الشرعية تثمن عاليا الجهود الحثيثة للاشقاء في المملكة العربية السعودية الرامية الى احتواء تبعات هذا التمرد المسلح.

وجدد الحضرمي ادانة الجمهورية اليمنية للاستهداف الإرهابي الجبان على معملين تابعين لشركة أرامكو بمحافظة بقيق وهجرة خريص بالمملكة العربية السعودية.

مؤكدا وقوف اليمن الى جانب المملكة ودعهما لحقها في الدفاع عن نفسها واي إجراءات تتخذها المملكة لحماية أمنها واستقرارها.
وأشار نائب وزير الخارجية ، الى استمرار نظام إيران بتهديد الامن والسلم في المنطقة والاستمرار في دعم مليشياتها ووكلائها بالمال والسلاح والذي يعد مخالفة صريحة وواضحة للأعراف الدولية والقانون الدولي وقرارات مجلس الامن ذات الصلة ويتطلب وقفة جادة وادانة واضحة من قبل المجتمع الدولي.

من جانبه اكد المبعوث السويدي دعم بلاده للحكومة الشرعية وبذل الجهود والتواصل مع الدول الفاعلة لمساعدة اليمن على الخروج من ازمته..معربا عن دعم السويد لجهود المبعوث الاممي في هذا الصدد.