تخفيض الرسوم للطلاب اليمنيين المتفوقين في جامعة كارابوك

يني يمن - متابعات

نشر بتاريخ : 18 سبتمبر 2019

تخفيض الرسوم للطلاب اليمنيين المتفوقين في جامعة كارابوك

قام نائب وزير شؤون المغتربين الدكتور محمد العديل وعضو مجلس النواب الدكتور عبد الملك القصوص، الاثنين، بزيارة رسمية لجامعة كارابوك، وتفقدية للطلاب اليمنيين في مدينة كارابوك للاطلاع على مشاكلهم.

تخفيض الرسوم للطلاب المتفوقين

وتمت زيارة نائب وزير شؤون المغتربين لرئيس جامعة كارابوك، بعد تنسيق مشترك بين اتحاد الطلاب اليمنيين في تركيا واتحاد الطلاب اليمنيين في كارابوك.

وكان في استقبال الوفد الدكتور رفيق بولات، رئيس جامعة كارابوك، والدكتور مصطفى يشار نائب رئيس جامعة كارابوك.

وناقش الوفد الحكومي مع رئاسة جامعة كارابوك أهم المشاكل والقضايا التي تهم الطلاب اليمنيين والتي كان منها؛ ارتفاع الرسوم الدراسية في الجامعة، وإمكانية تخفيض رسوم دراسة اللغة التركية، وتسهيل أعمال اتحاد الطلاب اليمنيين في الجامعة والتعاون معهم وحل مشاكلهم، بالإضافة إلى مشكلة صدور الفيزا لليمنيين، وإمكانية اعتماد مقاعد إضافية للطلاب اليمنيين في المدينة.

ووعد رئيس الجامعة ببحث المشاكل المعروضة والسعي لحلها مع مجلس الأمناء.

وسعياً في حل مشكلة الفيزا، قام رئيس جامعة كارابوك بالتواصل مع السفير التركي في اليمن وتوعد بإيجاد الحلول لهذه المشكلة حيث ستكون هناك زيارة قريبة للسفير التركي إلى جامعة كارابوك.

وطالبت الجامعة برفع كشوفات بأسماء الطلاب ومعلوماتهم لبحث مشكلة المقاعد الإضافية.

كما بحث الوفد مع رئاسة الجامعة مشكلة الشروط المطروحة على الطلاب اليمنيين القادمين من خارج تركيا، والتي كان منها أن يكون معدل الطالب 85% وما فوق، وألا يكون عمره أكثر من 20 سنة.

وتوصل الوفد الحكومي ورئاسة جامعة كارابوك إلى اتفاق يقضي بعمل تخفيض في الرسوم للطلاب المتفوقين أكاديمياً.

وفي ختام الزيارة، جدد رئيس جامعة كارابوك ترحيبه بالوفد الحكومي وأبدى استعداده الدائم للتعاون مع الطلاب اليمنيين في المدينة.

الوفد الحكومي يستمع لمعاناة الطلاب

وأسهمت الزيارة في شرح معاناة الطلاب اليمنيين أثناء دراستهم، حيث أكد الوفد الحكومي أخذهم لها بعين الاعتبار، وسيعملون على إيجاد الحلول لها بكل الوسائل الممكنة.

وشملت الزيارة على العديد من التوصيات التي قدمها الوفد الحكومي لأبنائهم الطلاب، تحثهم على الاجتهاد والمثابرة في دراستهم والحفاظ على تميزهم الدراسي والتمسك بأخلاقهم وتربيتهم باعتبارهم جميعاً سفراء لليمن.

وأشار الوفد الحكومي إلى أهمية العمل النقابي وأثره المهم عليهم خاصة في فترتهم الجامعية، ونصحهم بالانضمام إلى الاتحاد ونيل شرف خدمة إخوانهم الطلاب من أجل الحفاظ على هذا الكيان الموحد.

وأعرب اتحاد الطلاب اليمنيين في كارابوك عن شكره للوفد الحكومي والذين أتوا تلبية لطلب أبنائهم الطلاب في المدينة لمناقشة مشاكلهم وقضاياهم والاستماع إليهم.