هل بدأت الإمارات بإسقاط مؤسسات الدولة في سقطرى؟

يني يمن - خاص

نشر بتاريخ : 13 سبتمبر 2019

هل بدأت الإمارات بإسقاط مؤسسات الدولة في سقطرى؟

قالت مصادر محلية في محافظة سقطرى اليمنية، إن الإمارات بدأت فعليا بإسقاط مؤسسات الدولة في المحافظة، عبر أدواتها المتمثلة في المجلس الانتقالي.

وأضافت المصادر إن العقيد الإماراتي خلفان المزروعي اجتمع مع مدير عام شرطة المحافظة العميد علي الرجدهي، ومدير عام حديبوه سابقا سالم داهق، ورئيس المجلس الانتقالي فرع سقطرى يحيى مبارك، وقيادة الحزام الامني سقطرى، وأمرهم بالبدء بإسقاط مؤسسات الدولة.

وبحسب المصادر فإن المزروعي الذي يعمل مندوبا لمؤسسة خليفة الاماراتية، اتفق مع المسؤولين اليمنيين على سحب مولدات وكيبلات شبكة مؤسسة كهرباء سقطرى وتحويلها الى محطة تجارية تتبع شركة ديكسم باور التابعة لمؤسسة خليفة بن زايد.

وتم اليوم تنفيذ الامر حيث وصلت قوات من الحزام بقيادة يحيى مبارك واقتحمت المؤسسة وباشرت فصل الكيبلات  وسحب المولدات، وسط حراسات مشددة ومنع التصوير واغلاق الشوارع المؤدية الى المؤسسة.

محافظ سقطرى قال في تصريحات إعلامية إن مندوب مؤسسة خليفة الإماراتية سحب مولدات من مؤسسة الكهرباء بمعية المجلس الانتقالي، معتبرا ما يقوم به المندوب الإماراتي وأدواته من اعتداء على مؤسسات الدولة سلوك مستهجن ومرفوض

وأكد المحافظ إن السلطة المحلية ستعزز حماية مؤسسات الدولة ووجهت الأجهزة الأمنية للوقوف أمام مخططات التخريب والعبث.