مسؤول أمريكي : تمرد الانتقالي يخدم إيران وأدواتها باليمن

يني يمن - متابعة

نشر بتاريخ : 9 سبتمبر 2019

مسؤول أمريكي : تمرد الانتقالي يخدم إيران وأدواتها باليمن


قال مسؤول أمريكي رفيع إن الأحداث التي جرت مؤخرا في العاصمة المؤقتة عدن، والذي تزعمها  المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات العربية المتحدة يخدم أدوات إيران، والمتمثلة بمليشيا الحوثي الانقلابية .

وأكد مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأدنى ديفيد شينكر خلال مؤتمر صحفي أن ما قام به الانتقالي "تشتيتاً" عن الهدف الرئيسي في مواجهة أداة إيران في اليمن الميليشيات الحوثية، الأداة الإيرانية التي تطلق الصواريخ على السعودية.

وقال إن الحوثيين يمنعون المساعدات، ويحققون أرباحاً على حساب المواطنين اليمنيين. مؤكدا أن لا أحد يكسب من هذه المأساة سوى إيران، ونأمل أن تعود الحكومة اليمنية موحدة مجدداً، لتركز على الأولويات"

وأكد شينكر موقف واشنطن الداعم لوحدة الأراضي اليمنية وشرعية الرئيس عبدربه منصور هادي. مضيفاً أن واشنطن تعتبر سيطرة المجلس الانتقالي وأفعاله ضد حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي مشكلة.

ودعا المسؤول الأمريكي ما يسمى بـ" المجلس الانتقالي" إلى تقدير الوساطة التي تقوم بها المملكة العربية السعودية، والبدء فوراً في حوار مع الحكومة الشرعية، لإعادة الأمور إلى نصابها في عدن، والتركيز على مواجهة الميليشيات الحوثية المدعومة إيرانياً.