وقفة لأبناء الجالية اليمنية في اسطنبول استنكارا لجرائم الامارات

يني يمن - خاص

نشر بتاريخ : 1 سبتمبر 2019

وقفة لأبناء الجالية اليمنية في اسطنبول استنكارا لجرائم الامارات

نفذ أبناء الجالية اليمنية في تركيا، اليوم الأحد ، وقفة احتجاجية تنديدا بالجرائم الاماراتية في اليمن.

واستنكر بيان صادر عن الوقفة ما وصفها بـ" الغطرسة الإماراتية بحق المواطنين في اليمن، مؤكدا  بأن شعبنا اليمني قد تعرض لخديعة كبرى من قبل دولة الامارات العربية المتحدة التي تعتبر عضوا في  تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية، وجاءت لدعم الشرعية لا الاعتداء عليها وتقويضها

وأضاف البيان" لقد جاءت عملية القصف الإماراتية الغادرة لأبطال القوات المسلحة على تخوم عدن تتويجا لسلسلة ممتدة من جرائم الإمارات الممنهجة بحق اليمنيين، بدءا بتشكيل كيانات ومليشيات مسلحة موازية للدولة، وإنشاء شبكات السجون السرية، وممارسة أبشع صور التعذيب والتنكيل، مرورا باستئجار مرتزقة لاغتيال الناشطين ورموز المجتمع وأئمة المساجد، وصولا إلى دعم التمرد المسلح لما يسمى المجلس الانتقالي واقتحام مؤسسات الدولة وتقويض سيادة القانون.

وطالب البيان ضمير العالم ومؤسساته القانونية وهيئات الأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان، ومنظمة التعاون الإسلامي وجامعة الدول العربية ومجلس التعاون الخليجي وكل المنظمات والمؤسسات الدولية والاقليمية والاسلامية بالوقوف إلى جانب الشعب اليمني وحكومته الشرعية ووحدة وسلامة اراضيه.

داعيا الى مواجهة المخاطر المحدقة الناجمة عن إرهاب الدولة والممارسات العبثية لدولة الإمارات العربية المتحدة في اليمن وسلوكها التدميري للوحدة الوطنية والنسيج الاجتماعي، وانتهاكها الصارخ للسيادة الوطنية وتقويض الدولة، آخرها الاعتداء السافر لطيران دولة الامارات على قوات الجيش اليمني خلال مهمة إنفاذ القانون وبسط الأمن على تخوم العاصمة المؤقتة عدن في تاريخ ٢٩ أغسطس ٢٠١٩،  ما أسفر عن سقوط مئات القتلى والجرحى من العسكريين والمدنيين.

وتقدم المحتجون بالشكر لكل احرار العالم الذي وقفوا مع قضية الشعب اليمني في مواجهة الانقلاب الحوثي  المدعوم من ايران وانقلاب المجلس الانتقالي  المدعوم إماراتيا كما شكروا تركيا رئيسا وحكومة وشعبا على مواقفهم المشرفة في دعم اليمن بكل الوسائل المتاحة كما نشكرهم على حسن الاستضافة لكل ابناء الجالية اليمنية.