بأكثر من 90 ألف تغريدة.. ناشطون يطالبون بطرد الإمارات

يني يمن – متابعة خاصة

نشر بتاريخ : 10 سبتمبر 2019

بأكثر من 90 ألف تغريدة.. ناشطون يطالبون بطرد الإمارات

أطلق ناشطون يمنيون حملة إلكترونية على مواقع التواصل الاجتماعي، الجمعة، يطالبون فيها بطرد دولة الإمارات من اليمن، وذلك عقب اعتدائها على قوات الحكومة الشرعية في عدن وأبين، جنوبي البلاد.

وبدأت الحملة الساعة الثامنة مساء، على مواقع التواصل الاجتماعي تويتر وفيسبوك، بمشاركة المئات من الناشطين اليمنيين والطلبة داخل اليمن وخارجه من مختلف دول العالم.

وشارك الناشطون اليمنيون بآلاف التغريدات والمنشورات عبر 3 هاشتاقات بلغات ثلاث؛ العربية والإنجليزية والتركية، وهي؛

#طرد_الامارات_مطلب_يمني
We are all the Emirates, we are all Mohammed bin Zayed pic.twitter.com/5KN60oCljs

— Mayan_94 🇰🇼 (@94Mayan) August 30, 2019

Outraged by recent UAE air strikes that killed & injured 300 Yemeni soldiers & with UAE anti Yemeni government policy in general, Yemenis (many of whom migrated from Facebook to twitter) launches a campaign with the hashtag #YemenisDemandKickOutTheUAE

— Nadwa Dawsari (@Ndawsari) August 30, 2019

UAE is the source of evil and the sponsor of terrorism in Yemen and Middle East. #طرد_الامارات_مطلب_يمني#BAEkanlıElleriniYemendenÇek#YemenisDemandKickOutTheUAE pic.twitter.com/hKDE1wmBrC

— NABIL ALASEMI (@AlasemiNabil) August 30, 2019

 

 

وتعتبر هذه الحملة من أكثر الحملات الالكترونية اليمنية الخالصة، التي شارك بها آلاف الناشطين اليمنيين، وأنجزوا خلال ساعات قليلة أكثر من 90 ألف تغريدة على تويتر، الأمر الذي أوصل الهاشتاق العربي إلى الترند عدة مرات رغم محاولات إنزاله وإخفائه في كل من السعودية والإمارات، بينما وصل في قطر إلى الترند الأول.

وغرد في هذه الحملة إعلاميون وسياسيون يمنيون، أعربوا فيها عن استنكارهم لدور الإمارات "المشبوه" في اليمن، وكشفوا الكثير من جرائمها بحق اليمنيين في المحافظات الجنوبية والشمالية منذ انطلاق عاصفة الحزم، مطالبين بطردها من التحالف العربي، تأييداً لما أصدرته الرئاسة اليمنية والحكومة من إجراءات وردود أفعال.

السكرتير الصحفي السابق للرئاسة اليمنية، مستشار وزير الإعلام اليمني، مختار الرحبي ذكر أن هناك تحالف دولي لمحاربة الإرهاب، وأن الجمهورية اليمنية عضو في هذا التحالف، وهذا التحالف هو المخول بتحديد الكيانات الارهابية ومحاربتها.

وأضاف رداً على اتهامات الإرهاب لقوات الحكومة اليمنية، "اتهام الجيش اليمني بالإرهاب من قبل دولة الامارات هو ارهاب دولة مكتمل الاركان واستغلال وقح لغطاء التحالف العربي".

الصحفي سعيد ثابث، مدير مكتب قناة الجزيرة في اليمن، غرد، "النظام الحاكم في الإمارات يرتكب جرائم حرب في اليمن.. ويسهم في تفتيت البلاد، وتدمير الدولة، ويطيل أكير مأساة إنسانية بأمواله وسلاحه، مستخدما أذرعا إرهابية وإجرامية لنشر الخراب والدمار في اليمن".

وكتب الناشط مازن عقلان، "لأنها دولة مارقة تهددت السلم الأهلي في بلادي، وقامت بتمويل ورعاية كيانات وشخصيات إرهابية وقامت بغدر الشرعية وانتهاك السيادة اليمنية والمواثيق الدولية".

الكاتب والمحلل السياسي، نبيل البكيري، قال: "الامارات عدو نزع عنها الستار وانكشف أمرها منذ تسللها لليمن تحت مظلة التحالف العربي لكنها اليوم أكثر انكشافا كعدو يجب مواجهته وقتاله وكل ميليشياتها الارهابية التي تديرها في عدن".

اما الناشطة وعد سيف فوجهت رسالة مفادها " إذا لم تتخذ السعودية موقف حازم وتطرد الامارات، فيجب علينا جميعاً كأفراد او احزاب او منظمات جماهيرية المطالبة بإلغاء التحالف وطرده من اليمن، فلن نستبدل السرطان الإيراني بالطاعون الإماراتي".

وينوي الطلبة اليمنيون في الدارسون مختلف دول العالم تنظيم احتجاجات أمام السفارات والقنصليات الإماراتية رداً على اعتدائها وتدخلها "السافر" في اليمن.