صحفيان يمنيان يستقيلان من قنوات إماراتية: ننحاز لوطننا

يني يمن - متابعات

نشر بتاريخ : 30 أغسطس 2019

صحفيان يمنيان يستقيلان من قنوات إماراتية: ننحاز لوطننا

أعلن صحافيان يمنيان استقالتهما من منصتين إعلاميتين تابعتين لدولة الإمارات، وذلك احتجاجاً على استهداف مقاتلاتها لقوات الحكومة الشرعية في مدينتي عدن وأبين جنوبي البلاد، ودعمها لمليشيات المجلس الانقلابي.

وكان الصحفي عبد الله إسماعيل يعمل مذيعاً في قناة "الغد المشرق" اليمنية الممولة من الإمارات، أما الصحفي محمد طاهر فعمل مراسلاً لقناة "الشارقة" في اليمن.

وتأتي استقالات الصحفيين بعد إعلام وزارة الدفاع اليمنية، أمس الخميس، مقتل وجرح ثلاثمائة شخص ما بين مدني وعسكري، بقصف جوي إماراتي على قوات من الجيش في مدينتي عدن وأبين.

وكتب الصحفي عبد الله إسماعيل، على حسابه بتويتر، "أترك اليوم العمل في قناة (الغد المشرق) بعد ثلاث سنوات رائعة ومميزة".

وكشف الصحفي غمدان اليوسفي، في رسالة مع إسماعيل عبر تطبيق واتساب، عن محاولة إدارة القناة إرغامه على تبني موقف "المجلس الانتقالي"، والتوقف عن الظهور الإعلامي والنشر على "تويتر" أو الوقوف على الحياد.

وفي ردها على استقالة إسماعيل، كتبت قناة الغد المشرق، الموالية للمجلس الانقلابي المدعوم إماراتياً وتبثّ من أبو ظبي، تنويهاً عن فصل مقدم برنامج "خط أحمر" عبد الله إسماعيل، بعدما "بانت حقيقته وزيف ما يكتبه وينشره على وسائل التواصل الاجتماعي"، متهمة إياه بـ "التلون والتسلق".

وتتبع قناة "الغد المشرق" خطاً تحريرياً مشابهاً للخطاب الإعلامي الإماراتي، وأسندت تغطياته الإعلامية انقلاب "المجلس الانتقالي" المدعوم من أبوظبي، واتهم مرات عدة الحكومة المدعومة دولياً بالإرهاب، وفقاً لصحيفة العربي الجديد.

بينما قال مراسل قناة "الشارقة" محمد طاهر، في رسالة استقالته: "إنني أترك العمل مع قناة الشارقة التي عملت مراسلاً لها في اليمن منذ بداية إبريل 2016. وبهذا أتوجه بالشكر لجميع طاقم القناة الذين عملت معهم سوياً وكل مدراء الأخبار في تغطية إخبارية تدعم المقاومة الشعبية والجيش الوطني خالية من هذا الغدر والأجندات المشبوهة وموقع القناة يشهد على ذلك".

وأضاف، في منشور على فيسبوك، "إنني أنحاز لوطني اليمن الذي أعشقه وأقدس كل قطرة دم لأبنائه. أنحاز للشرعية برئاسة الرئيس المناضل وقائدنا في السلم والحرب والانتصار عبدربه منصور هادي. بلادنا غالية على قلوبنا".